شباط يبتز الأجهزة الأمنية ويهدد بالصعود إلى الجبل استعدادا للموت

 

الأخبار

 

بعد فقدانه السيطرة على المؤتمرات الإقليمية لحزب الاستقلال، لجأ حميد شباط الأمين العام للحزب إلى استعمال لغة التصعيد وتوجيه الاتهامات في كل الاتجاهات، وخاصة ضد وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية.

وقال شباط في ندوة صحفية عقدها صباح اليوم الثلاثاء بالمقر العام للحزب بالرباط، إن الأجهزة الأمنية هي التي كانت وراء  الهجوم على الحزب بفاس في انتخابات 2015، كما هاجم حزب الأصالة والمعاصرة، وكشف أنه قال للمستشار الملكي محمد معتصم في سنة 2011 إن الدستور الجديد لا معنى له إذا استمر هذا الحزب الإداري.

وهدد شباط الذي حضر وحيدا إلى الندوة الصحفية، بالتصعيد، وقال إنه مستعد للموت، ولن يتراجع و”غادي يبقى طالع للجبل رفقة عائلته”، وأخبر الصحافيين الحاضرين في الندوة أنه أدى “الشهادة” استعدادا للموت لأن الأهم بالنسبة إليه ليس هو أن يموت شباط، بل الأهم هو ألا يموت المغرب.

واتهم شباط “المخزن” و”التحكم” باستهداف الأحزاب السياسية والتحكم فيها، مقترحا تعديل قانون الأحزاب ليتضمن بندا جديدا يقضي بأن يتم تعيين الأمناء العامين عوض انتخابهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة