شبكات تُهجر شباب آسفي للالتحاق باللاجئين السوريين في تركيا مقابل مليوني سنتيم

شبكات تُهجر شباب آسفي للالتحاق باللاجئين السوريين في تركيا مقابل مليوني سنتيم

آسفي: المَهْدي الكرَّاوي

وصلت أعداد المهاجرين من أبناء آسفي إلى تركيا للانضمام إلى اللاجئين السوريين مستويات قياسية، وكشفت معطيات دقيقة توصلت إليها «الأخبار» أن شباب أحياء بأكملها بالمدينة غادروا نحو مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول، عبر شبكات تهجير تنشط في الأحياء الشعبية وتقوم باستخلاص مبالغ مالية من شباب الأحياء الفقيرة لتهجيرهم وتمكينهم من دخول الأراضي الأوربية والحصول على بطاقة لاجئ في ألمانيا.

واستنادا إلى مصادر مقربة من عائلات بعض المهاجرين، فإن الشبكات التي تنشط في آسفي تقوم بشراء تذكرة طائرة إلى تركيا مع حجز في فندق غير مصنف بإسطنبول لمدة 10 أيام مقابل مليوني سنتيم للفرد الواحد. كما يقدم أفراد هذه الشبكات خارطة طريق وأرقام هاتفية لبعض المغاربة المهاجرين للاتصال بهم، مع توجيهات دقيقة للسفر إلى جنوب تركيا لعبور البحر نحو الأراضي اليونانية حتى الوصول إلى ألمانيا عبر صربيا أو المجر.

هذا وحطمت أحياء وادي الباشا وبياضة ودرب مولاي الحسن بآسفي، الرقم القياسي في أعداد المهاجرين الذين غادروا المدينة في ظرف أسابيع قليلة فقط. في وقت عرفت مصالح ولاية آسفي والمقاطعات الحضرية، خلال هذه المدة، توافدا كبيرا لشباب مدينة آسفي الراغبين في استصدار جوازات سفر بيومترية، من أجل الهجرة والالتحاق باللاجئين السوريين في تركيا.

وتعرف مواقع التواصل الاجتماعي يوميا نشر فيديوهات لشباب من مدينة آسفي وهم على ظهر قوارب الهجرة بين تركيا والضفة اليونانية، في وقت تحول موضوع الهجرة والالتحاق باللاجئين السوريين بتركيا إلى «موضة» شعبية في أوساط شباب المدينة. فيما كشفت معطيات ذات صلة أن شبكات التهجير روجت مبالغ مالية ضخمة نظير هذه العمليات، حيث تشير الأرقام الأولية إلى أن أزيد من 120 شابا من آسفي هاجروا في الأسابيع القليلة الماضية فقط عن طريق هؤلاء الوسطاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة