الرئيسية

شجار بين مستشار جماعي وقائد في حفل زفاف بالصويرة

الأخبار

أسر مصدر مطلع لـ«الأخبار»، أن وزارة الداخلية استدعت، قبل يومين، قائدا وباشا يشتغلان بالنفوذ الترابي لإقليم الصويرة، من أجل الالتحاق بمصالحها المركزية بالرباط للاستماع إليهما في اتهامات باستعمال الشطط، على خلفية نزاع نشب بين مستشار جماعي نافذ وقائد المقاطعة الثالثة بالصويرة، نهاية الأسبوع الماضي، تحول إلى مبارزة يدوية تابعها المواطنون بالشارع العام.

وذكر مصدر «الأخبار»، أن القائد المثير للجدل بإقليم الصويرة، والذي سبق تنقيله بين مقاطعتين بعد أسابيع قليلة على تعيينه، توجه إلى إقامة أحد أعيان المدينة التي كانت تحتضن حفل زفاف وصف بالباذخ، حيث طالب بإفادته، على غير العادة، بالترخيص القانوني لإقامة حفل الزفاف، وهو ما لم يستسغه أحد المستشارين ببلدية الصويرة الذي يشغل مهمة النائب الأول لرئيس المجلس البلدي، وعضو بارز ضمن جمعية موكادور، الذي كان من بين المدعوين للحفل، قبل أن يدخل معه في نقاش حاد تحول إلى مبارزة يدوية، خاصة بعد أن عمد رجل السلطة إلى تصوير شجاره مع المستشار الجماعي بكاميرا هاتفه النقال.

وكشفت مصادر متطابقة لـ«الأخبار»، أن المستشار الجماعي، المقرب من  المستشار الملكي أندري أزولاي، ومنظم أهم المهرجانات الدولية التي تحتضنها مدينة الصويرة، تقدم بشكاية رسمية إلى عامل الإقليم حول تعرضه للشطط والاعتداء من طرف رجل السلطة، ما دفع العامل إلى رفع تفاصيل الواقعة والشكاية إلى المصالح المركزية لوزارة الداخلية التي قامت باستدعاء القائد للرباط من أجل استفساره بشكل مباشر عن حيثيات النزاع الذي خلف ردود فعل غاضبة من طرف المواطنين وزوار حفل الزفاف الذين تابعوا تدخل رجل السلطة وعراكه مع نائب رئيس المجلس البلدي في حفل الزفاف.

وأوضحت مصادر الجريدة، أن القائد، الذي مثل، صباح الاثنين الماضي، أمام لجنة خاصة من وزارة الداخلية، ورط باشا المدينة بعد أن أقر بأنه كان ينفذ تعليماته فقط، وهو ما نتج عنه استدعاء هذا الأخير من أجل الاستماع إليه بخصوص هذه التصريحات، في انتظار الكشف عن نتائج هذا التحقيق الإداري الذي ينذر بترتيب عقوبات إدارية في حق رجل السلطة إذا ثبتت فعلا مخالفته للضوابط القانونية المعمول بها، في وقت تتحدث بعض المصادر عن  أن عامل الإقليم عادل المالكي سارع  إلى تصدير المشكل إلى وزارة الداخلية، تفاديا لأي تداعيات محتملة، خاصة أن الشكاية المتعلقة بشطط أحد مرؤوسيه ترتبط بأعيان نافذين بالمنطقة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق