شراكة ثلاثية بين أفريقيا والملكية الوطنية للتأمين وSTG المغرب لتدبير الأسطول البري

شراكة ثلاثية بين أفريقيا والملكية الوطنية للتأمين وSTG المغرب لتدبير الأسطول البري

وقعت كل من شركة أفريقيا والملكية الوطنية للتأمين وشركة STG المغرب، اتفاقية شراكة، تهدف إلى توفير حلول خدمات تدبير الأسطول البري لفائدة زبناء شركة أفريقيا للمحروقات وشركة الملكية الوطنية للتأمين، من قبل شركة STG المغرب المتخصصة في تدبير الأساطيل، وكذا تقديم معلوماتي حديث وفعال لتدبير الأساطيل البرية. الاتفاقية ثلاثية الأطراف، تمكن أيضا من توفير خدمة متكاملة لتلبية احتياجات الأساطيل البرية مع مراقبة وسيطرة فعلية على تكاليف استهلاك الوقود، وترشيد تكاليف التأمين.
ويجمع العرض الذي تقدمه الشركات الثلاث، بين الأمن والمراقبة والتحكم في تدبير الأساطيل البرية، وهو ما يمكن الزبناء المتوفرين على بطاقات الوقود أفريقيا، والمؤمنين لدى شركة الملكية الوطنية للتأمين، من الاستفادة من خدمات STG المغرب، من خلال حلول معلوماتية توفر مراقبة أفضل وتحكما أكبر في تكاليف استهلاك الوقود.
وتسعى الشركات الثلاث أيضا، عبر هذه الشراكة الثلاثية، إلى تلبية حاجيات السوق المتزايدة لهذا النوع من الخدمات، خاصة أن تدبير الأساطيل يعتبر عاملا مهما في التحكم في تكاليف الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى.
وبالإضافة إلى نظام تحديد الموقع الجغرافي الذي يعتمد على تكنولوجيا GNSS، يوفر هذا الحل العديد من المزايا منها رصد ومراقبة استهلاك الوقود، وتخفيض تكاليف تشغيل الأساطيل، وكذا تحليل سلوك القيادة بشكل مباشر، والتقليل من حوادث السير ومخاطرها. هذا زيادة على الحد من التأثير على البيئة مع التحفيز على سلوك أكثر عقلانية في القيادة، مع توفير خاصية العلبة السوداء للإشعار عن بعد وإعادة البناء في حالة وقوع حادث سير، ومزايا أخرى.
وقال بلاغ مشترك، إن الشركات الثلاث، شركة أفريقيا، والملكية الوطنية للتأمين وشركة STG Maroc تقدم خدمات إضافية منها علبة مجهزة بتكنولوجيا متقدمة وآمنة، وكذا تكوين للسائقين، زيادة على حذف رسوم بطاقات البنزين أفريقيا، وإدارة متكاملة للأساطيل. وعبر سعيد البغدادي، المدير العام لشركة أفريقيا للمحروقات عن افتخاره بالشراكة التي تجمع “أفريقيا للمحروقات” مع الملكية الوطنية للتأمين وشركة STG Maroc، وقال إن هذا العرض “سيسمح، بالإضافة إلى الفوائد العديدة لبطاقات الوقود لأفريقيا، للزبناء، أيا كان حجمهم، من تدبير أساطيلهم بطريقة فعالة”. وأكد عدنان الوسيني، الرئيس المدير العام لشركة STG Maroc من جهته، أنه “إضافة إلى المزايا المتعلقة بمراقبة استهلاك الوقود، تمنح حلول STG للأساطيل البرية بالمغرب التحليل الفعلي لسلوك السائقين والعلبة السوداء مما يؤثر مباشرة على سلامة الأسطول والمصاريف التشغيلية. سوف تمكن هذه الشراكة الثلاثية من الاستفادة من كامل خدماتنا باستثمار جد منخفض”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *