الرئيسيةحوادث

شرطي بطنجة يشهر سلاحه الوظيفي لإيقاف جانح هاجم أمنيين بكلب

طنجة: محمد أبطاش

اضطر مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجين بولاية أمن طنجة، الاثنين الماضي، إلى إشهار سلاحه الوظيفي دون استخدامه، وذلك في تدخل أمني لإيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و31 سنة، من بينهم فتاة، وذلك بعدما كانوا يتبادلون العنف بالشارع العام، وعرض أحدهم أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن دورية الشرطة كانت قد تدخلت لإيقاف المشتبه فيهم الثلاثة إثر تبادلهم للعنف بالشارع العام، وذلك قبل أن يقوم أحدهم باستهداف موظفي الأمن عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة، ويبدي مقاومة عنيفة، وهو ما دفع موظف شرطة لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يضطر لاستخدامه بعدما تمكن من تحييد الخطر وضبط المشتبه فيهم. وتم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.
وفي السياق نفسه، وارتباطا بالمجهودات المبذولة من طرف مصالح ولاية أمن طنجة في محاربة مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية بالمدينة، تمكنت مصالح الدائرة الأمنية الخامسة من إيقاف شخص مبحوث عنه لتورطه في قضايا تتعلق بالترويج للمخدرات القوية، ويتعلق الأمر بالمسمى «ي.ح» والملقب بـ»حلوفة»، وهو من ذوي السوابق العدلية، وكان برفقة صديق له يدعى «م.ب» تم إيقافه أيضا.
وحسب المعطيات الأمنية، فإن مصالح الدائرة الأمنية الخامسة أخضعت الشخص المبحوث عنه لعملية تفتيش داخل منزله بالحي الجديد بطنجة، أسفرت عن حجز كمية من الأقراص المخدرة بلغ عددها 728 قرصا مخدرا، مع حجز سيفين من الحجم الكبير ومبلغ مالي وعدد من الهواتف النقالة مشكوك في مصدرها. وجرى إخضاع الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة، والتي أمرت بإحالة القضية على المصلحة الولائية للشرطة القضائية قصد تعميق البحث مع المتهمين في الموضوع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق