شرطي يطلق رصاصتين فجرا لإيقاف «ولد العبادية» بأولاد تايمة

شرطي يطلق رصاصتين فجرا لإيقاف «ولد العبادية» بأولاد تايمة

أكادير: محمد سليماني

اضطر رجل شرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي لشل حركة شاب كان في حالة هيجان، فجر يوم السبت الماضي، بأحد أحياء مدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت. وتعود تفاصيل الواقعة إلى توصل عناصر المداومة بمفوضية شرطة أولاد تايمة، حوالي الساعة الرابعة والنصف فجرا، بإخبارية مفادها تواجد شاب في حالة هيجان حاملا معه سيفا طويلا وهو يصرخ باحثا عن شاب آخر يسعى للانتقام منه، بسبب خلاف بينهما. وعلى وجه السرعة تحركت عناصر الشرطة نحو حي النصر المعروف بالزاوية قديما، حيث كان الشاب في حالة سكر طافح. وبعد محاولات عديدة من عناصر الأمن لإيقافه أو استسلامه، إلا أنه أبى، بل ازداد هيجانه وتوجه بسيفه نحو عناصر الشرطة مهاجما إياها، وبعد محاولات متكررة للقبض عليه، إلا أنها باءت كلها بالفشل، مما دفع رجل الشرطة إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء من أجل ترهيب هذا الشاب المعروف لدى سكان المدينة بـ«ولد العبادية»، لكن ذلك لم ينل منه، ليظل حاملا سيفه معه. وفي إحدى اللحظات حاول هذا الأخير الاقتراب من عناصر الأمن محاولا الاعتداء على أحدهم، الأمر الذي دفع مقدم الشرطة إلى تسديد رصاصة ثانية نحو ركبة هذا الشاب، قبل نقله على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي لتلقي الإسعافات الضرورية، كما تم وضعه تحت تدابير الحراسة الطبية في انتظار تماثله للشفاء واستنطاقه بخصوص الأفعال المنسوبة إليه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *