شركة «البيكالات» تجر بنعبد الله إلى القضاء في عز الحملة الانتخابية

شركة «البيكالات» تجر بنعبد الله إلى القضاء في عز الحملة الانتخابية

محمد اليوبي

يواجه حزب التقدم والاشتراكية أول دعوى قضائية لها علاقة بالانتخابات الجهوية والجماعية المزمع إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل، حيث لجأت شركة متخصصة في الإشهار إلى القضاء للمطالبة بمستحقاتها المالية بعدما تعاقدت مع الحزب من أجل الاستفادة من خدماتها الإشهارية التي شملت عربات ودراجات هوائية تحمل رمز وشعار الحزب.

ووجهت الشركة إنذارا قضائيا إلى قيادة حزب التقدم والاشتراكية عن طريق مفوض قضائي محلف، وجاء في رسالة الإنذار التي تتوفر «الأخبار» على نسخة منها، أنه في إطار الاستعداد للحملة الانتخابية وما تستلزمه من دعاية مكثفة، تعاقدت الشركة مع إدارة حزب التقدم والاشتراكية بتاريخ 28 يوليوز الماضي من أجل الاستفادة من الخدمات الإشهارية للشركة التي شملت كراء 9 دراجات هوائية تحمل لوحات إشهارية لرمز وشعار الحزب وإعداد المطبوعات والأقمصة الإشهارية، وذلك لمدة 12 يوما، مقابل مبلغ يقدر بـ 13 مليون سنتيم، وأشار الإنذار إلى أن الحزب اشترط احتكار الخدمات الإشهارية لفائدته وعدم التعاقد مع أحزاب سياسية منافسة.

وثيقة تبين طلبية الحزب بخصوص الدرجات الهواأىة المكتراة من الشركة
وثيقة تبين طلبية الحزب بخصوص الدرجات الهواأىة المكتراة من الشركة

وحسب رسالة الإنذار، فإن الشركة المعنية خصصت معداتها لخدمة أغراض الحزب ورفضت العروض المقدمة لها من طرف أحزاب سياسية أخرى، تنفيذا لبنود العقد الموقع مع الحزب، وقالت إنها قامت بتجهيز لوحات الإشهار مع الشاحنات لتسهيل عمل النقل الذي يتحمل الحزب تكاليفه إلى مختلف مدن المغرب، وأكدت أنها تعاقدت مع شركات الطباعة مما ترتب عنه تحملها مصاريف باهضة أثقلت كاهلها بهدف تنفيذ ما التزمت به، وطالبت الشركة الحزب بتمكينها من الدفعة الأولية للمبالغ المالية المتفق عليها، والمحددة في مبلغ 80 ألف درهم لتغطية نفقاتها وذلك داخل أجل يومين، وأشعرت الحزب أن جميع طلباته جاهزة وهي موضوعة رهن إشارته للاستفادة منها بعد أداء المبالغ المتبقية بذمته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *