CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
970 250x

شريط يوثق لتعذيب بشع مارسه ابن عون سلطة على شاب بتاونات

شريط يوثق لتعذيب بشع مارسه ابن عون سلطة على شاب بتاونات

​تاونات: محمد الزوهري

تعرض شاب يُدعى «رشيد الشكيري»، يحمل بطاقة التعريف الوطنية رقم: 11795ZT ، لاعتداء شنيع، عبر تعذيب جسدي ولفظي امتد لساعات، بعد منتصف ليلة 25 نونبر الماضي، على يد «هشام. ص»، ابن عون سلطة، برتبة «شيخ» يزاول مهامه بدواري «أيشتوم» و«الناظور» التابعين لجماعة بوهودة.

وجرى الاعتداء أمام مقر الجماعة القروية المحلية، حيث عمد المعتدي إلى نصب كمين للضحية، ثم استدرجه بعيدا عن السكان، قبل أن يمارس عليه سادية شنيعة، وثقها شريط فيديو انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن حسن حظ الضحية، الذي عاش لحظات رعب مؤلمة لن تنمحي بسهولة من ذاكرته، أن المكان الذي تعرض فيه للاعتداء كان مجهزا بكاميرا للمراقبة نصبها أحد التجار بباب محله التجاري، تحسبا لأي عملية سطو في ظل الوضع الأمني المتردي بالمنطقة.

وعقب هذا الحادث، سارع الضحية، المزداد سنة 1990 ببوعادل بإقليم تاونات، إلى إيداع شكاية في الموضوع أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات، معززة بنسخة من شريط الاعتداء. وأعطى وكيل الملك أوامره بفتح تحقيق في الحادث، كما تمت إحالة شريط الاعتداء على عامل إقليم تاونات لاتخاذ المتعين.

هذا وتحدث بعض المواطنين عن أن المتهم «معروف في أوساط سكان بوهودة باعتداءاته المتكررة على المواطنين، واستعمال لغة التهديد».

ومن جهة أخرى، أكد عم الضحية أن الأخير «تأثر نفسيا بشكل كبير من شدة قسوة التعذيب الذي مورس عليه، ما دفع العائلة إلى عرضه على طبيب نفساني قصد العلاج، إضافة إلى تعرضه لأضرار جسدية بادية على مختلف أنحاء جسمه».

ويجهل سبب هذا الاعتداء، لكن مصدرا محليا أرجعه إلى «سوء تفاهم تافه حصل بين الطرفين نهارا».
من جهته، طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان بتاونات السلطات المختصة بـ«فتح تحقيق عاجل، وأن تأخذ العدالة مجراها الطبيعي دون تدخل أي طرف لمصلحة المتهم، وبتوفير شروط المحاكمة العادلة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة