أخبار المدنالرئيسية

شقوق بإحدى قناطر الطريق السيار الدارالبيضاء تهدد حياة المواطنين

ظهرت منذ ستة أشهر والشركة الوطنية تنتظر وقوع الكارثة

الدارالبيضاء: مصطفى عفيف

عبر عدد من مستعملي الطرق السيارة بالمغرب عن استنكارهم لما وصفوه بإهمال الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب صيانة المنشآت التابعة لها، وخاصة تلك التي باتت تهدد حياة مستعملي الطريق السيار رقم 1، وخاصة بمقطع الرباط- الجديدة وبالضبط بالنقطة الكيلومترية 87 على مستوى القنطرة الفاصلة بين منطقة سيدي مسعود والمدينة الخضراء ببوسكورة، والتي ظهرت بها شقوق منذ أزيد من ستة أشهر، بسبب حالتها المتهالكة ودعاماتها الإسمنتية المتآكلة بشكل أصبح يظهر معه حديد سقف القنطرة، وهو ما أصبح يهدد سقف القنطرة بالانهيار على الطريق السيار الرابط بين بدال غرب الدارالبيضاء وبدال سيدي معروف- مراكش، في غياب أي تدخل من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، التي اكتفت بوضع سيارة تابعة لها من أجل تنبيه مستعملي الطريق إلى تخفيف السرعة لا غير.
هذا الوضع وقفت عليه، أول أمس الثلاثاء، عدسة «الأخبار» خلال زيارتها إلى عين المكان، واستقت مجموعة من التصريحات من مستعملي الطريق السيار مقطع بدال غرب الدارالبيضاء وبدال سيدي معروف- مراكش، الذين عبروا عن تذمرهم من هذا الإهمال وعدم تدخل الشركة لتفادي وقوع الكارثة، مؤكدين أنهم يؤدون تعرفة المرور بالطريق السيار في وقت لم تقم إدارة الشركة بحماية حياتهم، وأن حال هذه القنطرة خير دليل على هذا الإهمال، مضيفين أنه كان على إدارة الشركة الوطنية التدخل على وجه الاستعجال إما لوقف السير تحت القنطرة وتغيير السير، أو التعجيل بإصلاح القنطرة التي باتت تشكل خطراً على المواطنين المستعملين للطريق السيار رقم 1 على مستوى الدارالبيضاء، مشيرين إلى أن التشققات مستمرة في التزايد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق