مجتمع

شكاية بالتعذيب والإهمال والتسبب في وفاة جنين ضد طبيبين ومولدة بالجديدة

 

 

الجديدة: أحمد الزوين

 

توصل الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة بشكاية ضد طبيبين ومولدة يشتغلون جميعا بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة ذاتها، بعد اتهامهم بتعذيب سيدة والإهمال والسب والقذف والتسبب في وفاة جنين. وجاء ذلك مباشرة بعد طلب عائلة السيدة المشتكية المؤازرة من طرف الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان التي دخلت على الخط ورفعت الدعوى القضائية ضد المشتبه فيهم الثلاثة.

هذا واتهمت عائلة الضحية ومعها الجمعية الحقوقية المذكورة طبيبة كانت قد قامت بفحص السيدة الحامل بتعريضها للإهانة والسب والشتم والتعذيب النفسي، موضحتين أن الطبيبة طلبت من الحامل النطق بالشهادة في إشارة إلى الاستعداد للموت، ولم يتم إدخال السيدة إلى «البلوك» إلا بعد خروج رأس الجنين، وهو الشيء الذي وصفه زوج السيدة ووالدته وصديقتها الذين رافقوها إلى المستشفى، بالتصرف والعمل المهين والحاط من الكرامة، وينم في الوقت ذاته عن الاحتقار والاستهزاء، حسب ما صرحوا به وأكدوه في أقوالهم، وظلوا متشبثين به طيلة هذه الأيام.

وأوضح المشتكون أن السيدة الحامل عندما حلت بالمستشفى كانت تنزف بسائل أخضر وهو ما لاحظته وكشفت عنه المولدة بحضور ممرضة، ولم تقوما بأي إجراء أو أي تدخل مستعجل، وظلت السيدة الحامل تتألم من شدة الوضع من جهة، وتكاثر وغزارة الإفرازات المهبلية لساعات طويلة من جهة ثانية، مما تسبب في مرض السيدة ووفاة جنينها بعدما تأخر الطاقم الطبي في إنقاذه لأسباب غير معروفة ولا مفهومة.

يذكر أن العديد من أقسام المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة أصبحت تشهد احتجاجات بشكل يومي، نظرا لتردي الأوضاع داخله وضعف الخدمات الطبية، بالإضافة إلى التجهيزات الطبية التي أصبح بعضها معطلا رغم أن المستشفى حديث الإنجاز والافتتاح وصرفت عليه الملايير من السنتيمات، لكن بالرغم من ذلك ظل المرضى وعائلاتهم يطالبون بإيفاد لجان تفتيش من الوزارة الوصية للوقوف على الاختلالات والتجاوزات التي تشهدها هذه المؤسسة الاستشفائية التي أصبحت أخبارها تروج على الصعيد الوطني.

وكان الوزير السابق للصحة الحسين الوردي قد توصل بكم هائل من الاحتجاجات والشكايات التي تقدم بها مواطنون وجمعيات المجتمع المدني، لكنه ظل يتفرج على الوضع من بعيد وكأن الأمر لا يعنيه، إلى حين توقيفه، ورغم ذلك استمرت الشكايات والمعاناة بالنسبة للمواطنين حتى إشعار آخر، مطالبين وزير الصحة الحالي بإيفاد لجان تفتيش مركزية للوقوف على الاختلالات والتجاوزات في ظل غياب المراقب والمحاسب على ما يجري داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق