GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

شكاية مجهولة تجر المدير الجهوي للمياه والغابات بالخميسات إلى البحث

شكاية مجهولة تجر المدير الجهوي للمياه والغابات بالخميسات إلى البحث

الخميسات: المهدي لمرابط

استهلت الفصيلة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك بالخميسات، وسط الأسبوع الماضي، البحث الذي باشرته في ملف ما وصفته مصادر الجريدة بالاختلالات التي تعرفها المديرية الجهوية للمياه والغابات، بالاستماع إلى المدير الجهوي لهذه الأخيرة، في انتظار الاستماع إلى إفادات مسؤولين آخرين، من بينهم النائب السابق للمدير الجهوي الذي انتقل للعمل بمدينة خريبكة والمدير الإقليمي الحالي، بناء على التعليمات التي تلقتها من الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط، التي توصلت بشكاية من «أصدقاء البئية».

واستنادا إلى مصادر الجريدة فإن شكاية ممن أطلقوا على أنفسهم اسم “أصدقاء البيئة” تضمنت اتهامات مباشرة لمسؤولين بالمديرية الجهوية للمياه والغابات بالخميسات بشأن ما بات يعرف باندثار محمية الأروي بتركو بجماعة والماس، إلى جانب الانتقائية التي تبصم عملية صرف المنح والتعويضات، واختلالات الصفقات الغابوية، تسابق عناصر الفصيلة القضائية الزمن من أجل الوقوف على كافة ملابساتها وتفاصيلها الدقيقة في أفق تحديد المسؤوليات في هذا الملف الذي سبق أن تم الاستماع فيه إلى تصريحات عشرة مسؤولين برتب مختلفة، يشتغلون بإدارة المياه والغابات بالخميسات، أعقبه إيداع الرئيس السابق لمركز التنمية والمحافظة على الموارد الغابوية بوالماس، الذي تم إلحاقه في وقت سابق بالمديرية الجهوية لتطوان من دون مهمة، السجن المحلي بسلا من قبل الشرطة القضائية، بناء على تعليمات النيابة العامة باستئنافية الرباط، من أجل اختلالات وسوء تدبير المحمية المذكورة، في شقها المتعلق باختفاء كميات من الأعلاف المخصصة لرؤوس «الأروي» إلى جانب طريقة صرف الميزانية التي تخصصها المندوبية العامة للمحمية المذكورة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة