شلل تام بمصاعد مستشفى الفارابي بوجدة يثير سخط الأطقم الطبية والمرضى

شلل تام بمصاعد مستشفى الفارابي بوجدة يثير سخط الأطقم الطبية والمرضى

وجدة: ادريس العولة

عاشت مستعجلات الفارابي بوجدة، صبيحة أمس «الاثنين»، حالة استنفار قصوى في صفوف الأطر الطبية، جراء تعرض المصعد الوحيد الذي ظل يشتغل بالمستشفى المذكور إلى عطب مفاجئ بعدما بقيت المصاعد الخمس الأخرى معطلة منذ أمد بعيد دون أن تتدخل الجهات المختصة لإصلاحها. هذا الحادث أربك كل حسابات الأطقم الطبية العاملة بقسم المستعجلات ودفع بالعديد من أهل وذوي المرضى إلى الاحتجاج، وخاصة الذين يرافقون مرضى في وضع صحي حرج وليس بوسعهم صعود الأدراج ويحتاجون لتدخل طبي عاجل بقسم العناية المركزة الواقع بالطابق العلوي، الأمر الذي حذا بإدارة مستشفى الفارابي إلى إيجاد حلول ترقيعية من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على صحة المريض، من خلال العمل على إحالة بعض الحالات الصحية الحرجة والخطيرة على المستشفى الجامعي في انتظار إصلاح العطب الذي أصاب المصعد.

وفي السياق ذاته، أرجع مسؤول طبي من داخل مستشفى الفارابي لـ«فلاش بريس» أسباب هذه الأعطاب التي تتعرض لها مصاعد المستشفى بشكل دائم ومستمر، لكونها لا زالت تشتغل وفق نظام ميكانيكي قديم، ليس بوسعه أن يواكب الحركية المكثفة للحالات المرضية التي تفد على المستشفى من مختلف مناطق الجهة الشرقية، مضيفا في الوقت ذاته أن إدارة المستشفى سبق لها أن راسلت وزارة الصحة العمومية بهذا الخصوص لتدارك الموقف وإيجاد حلول ناجعة لهذه المعضلة التي أصبحت تؤرق بال العاملين في القطاع والمرضى الراغبين في العلاج على حد سواء، دون أن ينسى محدث «فلاش بريس» أن يشير إلى سياسة التسويف والمماطلة التي تتعامل بها الشركة المكلفة بصيانة ومراقبة المصاعد كلما تم إخبارها بوقوع عطب ما، مطالبا في الوقت ذاته الوزارة الوصية بالتدخل وبشكل فوري وعاجل من أجل إحداث مصاعد عصرية تتوفر على مواصفات حديثة لوضع حد لهذه المعضلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *