الرئيسية

شهادة سكنى مزورة تجر عون سلطة وتاجر مخدرات ودركيا للتحقيق ببرشيد

 مصطفى عفيف

 

تواصل عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد، تحقيقاتها على خلفية ضبط تاجر مخدرات مبحوث عنه وبحوزته شهادة سكنى صادرة عن درك سيدي رحال الشاطئ، تحمل معطيات غير صحيحة، وهي الشهادة التي تم إنجازها بناء على بحث أنجزه عون سلطة بمنطقة سيدي رحال مقابل 1200 درهم، بحسب المصادر التي أشارت إلى أن التحقيق كشف عن اسم أحد الدركيين ممن قاموا بإنجاز شهادة السكنى.

ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن عملية الإيقاف تمت أول أمس الثلاثاء، بعد ولوج شخص لمصلحة البطاقة الوطنية بأمن برشيد، من أجل إنجاز البطاقة الوطنية، وقدم مجموعة من الوثائق ضمنها شهادة سكنى مسلمة من طرف درك سيدي رحال الشاطئ. وبعد التدقيق في الوثائق، شك أحد رجال الأمن في المعطيات التي تتضمنها شهادة السكنى، ليقوم بإبلاغ مسؤوليه بالوقائع. حينها تمت محاصرة المعني بالأمر، الذي تبين أنه موضوع مذكرة بحث من أجل الاتجار في المخدرات، واعترف بأن المعطيات المتضمنة بشهادة السكنى لا تخصه وإنما تخص عمه المتوفي منذ مدة. كما اعترف بأن عون سلطة برتبة «مقدم قروي» بدوار الهواورة التابع ترابيا لباشوية سيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، هو من تكلف بإنجاز البحث الخاص بشهادة السكنى مقابل مبلغ مالي قدر، بحسب اعترافات تاجر المخدرات، بـ1200 درهم، كما اعترف بأن أحد الدركين هو من قام بإنجاز شهادة السكني الخاصة بالدرك التي قدمها إلى مصلحة الامن.

وحسب المعطيات التي حصلت «الأخبار»، فإن الأبحاث القضائية التي أمر بها ممثل النيابة العامة بابتدائية برشيد، تقتضي تعميق البحث ووضع عون السلطة وتاجر المخدرات رهن تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معهما، في حين من المنتظر أن تباشر القيادة الإقليمية للدرك ببرشيد، بحثا داخليا بخصوص تصريحات تاجر المخدرات، لتحديد ملابسات إنجاز شهادة سكنى لشخص موضوع بحث قضائي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق