GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

شوارع تطوان تتنفس تحت مياه الفيضانات ومستشار جماعي يلقى حتفه بسبب صعقة كهربائية

شوارع تطوان تتنفس تحت مياه الفيضانات ومستشار جماعي يلقى حتفه بسبب صعقة كهربائية

غمرت مياه الفيضانات الناتجة عن ارتفاع منسوب الأودية المحلية، منذ الساعة الثامنة من مساء أول أمس (السبت)، جل شوارع المدينة الرئيسية وأحيائها، خصوصا أحياء الولاية والطوابل السفلى والطويلع وبوجراح السفلى، وحيي السكنى والتعمير وكويلما وشارع الجيش الملكي وحيي طويبلة والسواني، إلى جانب الشارع الرئيسي محمد الخامس. وتحولت هذه الأحياء إلى ما يشبه مسابح عمومية نتيجة عجز قنوات الصرف الصحي عن امتصاص مياه الأمطار، ما جعلها تتجه صوب منازل المواطنين وشوارع وأزقة المدينة، ما أدى إلى ارتباك غير مسبوق في حركة السير بالمدارات والطرقات، بعد أن وجد سائقو العربات أنفسهم وسط السيول الجارفة، في الوقت الذي ترك آخرون سياراتهم من أجل النجاة بذواتهم.

ووفق مصادر محلية، فإن هذه الفيضانات تسببت في خسائر مادية فادحة لمنازل وممتلكات المواطنين، في حين سجل تقصير كبير من قبل المصالح المختصة على مستوى شركة «أمانديس» المفوض لها تدبير القطاع بالمدينة، إلى جانب المجلس الجماعي، نظرا لعدم توفير المستلزمات الضرورية لمواجهة مخاطر التساقطات المطرية، وكذا تفعيل الدوريات الخاصة للطوارئ، خصوصا وأن البنيات التحتية للمدينة أبانت عن ضعف مع أولى التساقطات المطرية التي تهاطلت عليها هذا الموسم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة