شيوخ التعليم يعلنون عن اضراب وطني واعتصام بالوزارة التربية الوطنية

النعمان اليعلاوي

 

 

 

عاد الاحتقان من جديد إلى صفوف الأساتذة ضحايا نظامي 2003-1985 والذين أعلنوا عن إضراب وطني واعتصام أمام وزارة التربية الوطنية  للتنديد بـ”الحوارات المغشوشة للحكومة واللبس في تصريحاتها الملغومة”، حسب بيان للتنسيقية التي اتهمت وزارة التربية الوطنية بـ”تجاهل مطالب شيوخ التعليم التصريحات الأخيرة لممثلي الحكومة التي زادت المعنيين توجسا من مصير مجهول للملف”.

من جانبه قال عضو من تنسيقية الأساتذة ضحايا نظامي 2003-1985، إن  “الأزمة الخانقة التي يعاني منها شيوخ التربية رغم الخدمات الذي قدموها للوطن تساءل وزارة التربية الوطنية”، موضحا أنه التنسيقية عقدت لقاءات مع المعنيين كان أخرها بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان، وتم الاتفاق على متابعة التنسيق النقابي لضحايا نظامي 2003-1985 للنقابات التعليمية الثلاثة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (untm) الجامعة الحرة للتعليم (ugtm) الجامعة الوطنية للتعليم ( (umt، لملف ضحاي النظامين وقضيتهم الترقية الاستثنائية دون قيد أو شرط وبأثر رجعي لشيوخ التربية.

وكانت النقابات التعليمية قد حملت الوزارة مسؤولية تعطيل حل الملف نافية أخبارا تروج حول تسويته، مطالبة الوزارة والحكومة بترقية استثنائية ابتداء من سنة 2012، ونفت مكاتب النقابات الخمس (النقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والنقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم ما تم تداوله حول تسوية ملف ضحايا النظامين مع وزير التربية الوطنية، موضحة أن ما تم تداوله هو مقترح يقضي بمنح سنوات اعتبارية محصورة في ست سنوات كحد أقصى لضحايا النظامين المقبِلين على التقاعد ليترقوا إلى السلم 11 كمقبلين على التقاعد في 2016 وما بعدها بمفعول 1 يناير من سنة التقاعد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.