GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

صحراوي حاول «تعليق» 200 درهم للخلفي وهو يؤدي رقصة «الكدرة»

صحراوي حاول «تعليق» 200 درهم للخلفي وهو يؤدي رقصة «الكدرة»

محمد السليكي

بعد رقصة عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المثيرة بالعيون، أظهر شريط «فيديو» مسرب أن مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، تعرض بنفس المدينة، إلى إهانة ماسة بكرامة مسؤول حكومي، بينما كان يرقص إلى جانب عدد من الصحافيين والمراسلين المحليين على أنغام الطرب الحساني.

وتوجه منتسب إلى قطاع الصحافة والإعلام، وهو موظف بوزارة الصحة نحو الوزير الخلفي الذي كان واثبا على ركبتيه بزيه الصحراوي، في محاولة منه لدس ورقة مالية من فئة 200 درهم على صدر الوزير، وذلك على غرار«التعلاق» للراقصين والراقصات.
وقطع الوزير الخلفي رقصته الصحراوية متصديا لهذا الاعتداء المعنوي على شخصيته برفض هذا السلوك الذي لقي شجبا واسعا من طرف جميع الصحافيين من داخل العيون تحديدا، قبل أن يغادر المسؤول الحكومي دائرة الرقص.

وكان مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، قد أطلق بالعيون على هامش الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، عدة برامج ومشاريع وأنشطة ذات الصلة بمجال الإعلام والثقافة والاتصال.
وبرز من بين تلك المشاريع إطلاق البوابة الوطنية حول الصحراء « «sahara.gov.ma، بست لغات (العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية والروسية والصينية)، لتشكل وفق الوزارة الوصية، منصة رقمية متعددة الوسائط لتقديم واقع وتاريخ وثقافة الصحراء للعالم، ..وتعزز أدوات الدفاع عن الوحدة الوطنية والتعريف بقضية الصحراء المغربية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة