صدام قوي بين الدفاع الجديدي والوداد

خالد الجزولي

 

 

تستمر منافسات البطولة الوطنية لكرة القدم بقسمها الأول، وتزداد معها حدة التنافس، سواء على مقدمة الترتيب وكذا أسفله، وستشهد الساحة الكروية الوطنية نهاية الأسبوع الجاري، مباريات صعبة وقوية، انطلقت منذ يوم أمس الجمعة بمواجهة القمة التي جمعت متصدري الترتيب العام الرجاء الرياضي بضيفه اتحاد طنجة، والتي جرت أطوارها أمام مدرجات فارغة بسبب العقوبة التي تلقاها الفريق الأخضر، على خلفية أحداث الشغب التي عرفتها مباراته الأخيرة بمراكش ضد الكوكب المراكشي.

وتتواصل المنافسات بعد زوال اليوم السبت، عندما سيحل الوداد الرياضي ضيفا على الدفاع الحسني الجديدي، على أرضية ملعب العبدي بالجديدة، في مواجهة ملغومة، يصعب التكهن بنتيجتها، وذلك بالنظر إلى الخط التصاعدي الذي يميز أداء ونتائج الفريقين معا، ومن المرتقب أن تلعب على جزئيات بسيطة، على اعتبار أن هامش الخطأ يبقى ضيقا، خاصة وأن نتيجة غير الفوز، لن تخدم مصالح الفريقين معا. شأنهما في ذلك شأن فريقي المغرب التطواني وسريع وادي زم، اللذين سيدافعان عشية اليوم ذاته، بملعب سانية الرمل، عن حظوظهما في البقاء ضمن القسم الأول، بالنظر إلى وضعيتهما على مستوى أسفل الترتيب، مما يجعل المهمة صعبة وغير مستحيلة.

كما يستضيف نهضة بركان ضيفه شباب أطلس خنيفرة، مساء اليوم نفسه، بالملعب البلدي، وعينه على نقاط المواجهة، من أجل تدارك ما فاته من نقاط في المباراة السابقة، والعودة من جديد إلى السباق على المراتب المتقدمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.