صراعات الأغلبية الحكومية تلقي بضلالها على مجلس المستشارين

الأخبار 

 

خلفت رسالة بعثها إدريس الراضي، رئيس الفريق الدستوري الديمقراطي بمجلس المستشارين، إلى الدوائر العليا، تتعلق بما يعتبره إجحافا في حق أعضاء الغرفة الثانية من تقديم ملتمس الرقابة ضد الحكومة، استغرابا شديدا لدى أعضاء  المجلس، مما اعتبره مصدر مطلع مزايدة من قبل آل الراضي بالبرلمان.

وكشف المصدر أن رسالة إدريس الراضي محكومة بخلفية الصراعات السياسوية التي تعيشها الأغلبية الحكومية، ومنها تحديدا الصراع الذي يجمع حاليا بين نجل المعني بالأمر النائب الشاب ياسين الراضي، ورئيس فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب توفيق كميل.

وأضاف المصدر أن حليف إدريس الراضي بمجلس المستشارين محمود عرشان عبر عن امتعاضه مما يعتبرها تصرفات لا مسؤولة للراضي، مما ينذر بانشطار التحالف المصلحي بين  المكونين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.