آخر الأخبار

صفحات التشهير بفتيات تيزنيت على الإنترنيت تصل إلى البرلمان

صفحات التشهير بفتيات تيزنيت على الإنترنيت تصل إلى البرلمان

تيزنيت: محمد سليماني

بعد أسابيع من الضغط النفسي والخوف عقب ظهور صفحات بموقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» اختار لها واضعوها اسم «كشف ما وراء الستار»، تقوم بالتشهير بفتيات مدينة تيزنيت ونشر صور بعضهن في وضعيات مخلة أحيانا، راسل لحسن بنواري، البرلماني عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، وزير العدل والحريات في سؤال كتابي حول تدخل النيابة العامة في هذه القضية التي أصبحت قضية رأي عام، وفتح تحقيق في الموضوع الذي أصبحت له تداعيات خطيرة ووخيمة على عدد من الفتيات والتلميذات وكذلك على أسرهن.

وأشار البرلماني في سؤاله إلى «أن أصحاب هذه الصفحات يعملون كمنظمة تقوم ببث صور يدعون أنها لفتيات ينحدرن من تيزنيت، منهن قاصرات وفي غالب الأحيان تلميذات، مع نشر معلومات مقتضبة عنهن من قبيل الحي الذي يعشن فيه، والمدارس التي يدرسن فيها، بالإضافة إلى معلومات خاصة عنهن وعن أسرهن».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة