صفحات «تسريبات» تخرج وزارة التربية الوطنية عن صمتها ساعات قبل الامتحانات

صفحات «تسريبات» تخرج وزارة التربية الوطنية عن صمتها ساعات قبل الامتحانات

النعمان اليعلاوي

انطلقت أمس الجمعة، الدورة العادية لامتحانات البكالوريا بالاختبارات الجهوية الخاصة بالمستوى الأول، فيما ستجرى الاختبارات الوطنية في السابع من شهر يونيو الجاري، والتي من المنتظر أن يبلغ عدد المرشحين لها 431 ألفا و934 مترشحا ومترشحة، حسب أرقام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتي أوضحت أن من بين المترشحين والمترشحات 237 ألفا و46 ذكورا، أي ما يمثل نسبة 55 في المائة من العدد الإجمالي للمترشحين، و194 ألفا و888 من الإناث، بما يمثل نسبة 45 في المائة، مضيفة أن عدد المترشحين في التعليم العمومي بلغ 289 ألفا و440 مترشحا ومترشحة، بنسبة 67 في المائة من مجموع المترشحين، و30 ألفا و239 مترشحا ومترشحة في التعليم الخصوصي بنسبة 7 في المائة، بينما وصل عدد المترشحين الأحرار إلى 112 ألفا و255 مترشحا ومترشحة، أي ما يمثل نسبة 26 في المائة.

وبالتزامن مع انطلاف الامتحانات، أعلنت مجموعة من صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» عن تسريب بعض مواد الامتحانات الجهوية لمادة اللغة الفرنسية، ونشرت تلك الصفحات صورا تدعي أنها لأوراق الامتحان الجهوي بعدد من الأكاديميات، وهي الأوراق التي لم يتسن لـ «فلاش بريس» التأكد من صحتها، في وقت أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، في بلاغ رسمي لها أول أمس الخميس، أن الأوراق التي يتم نشرها عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي لا صلة لها بالامتحانات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *