GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

صفع طبيبة يخرج الأطر الطبية بالخميسات إلى الاحتجاج

صفع طبيبة يخرج الأطر الطبية بالخميسات إلى الاحتجاج
  • الخميسات المهدي لمرابطاحتشد، صباح  أمس، بالمركز الاستشفائي الإقليمي بالخميسات، العشرات من الأطباء والممرضين والإداريين، في وقفة احتجاجية داخل المؤسسة الصحية المذكورة، للتنديد بالاعتداء الذي طال إحدى طبيبات المستشفى على يد مريضة وجهت إليها صفعة قوية بقسم المستعجلات لحظة قدومها للكشف عليها يوم الجمعة الماضي، نتيجة مطالبتها أفراد عائلتها بالكف عن خلق الفوضى بالقسم وإخلاء المكان حتى تتمكن من مباشرة عملها في ظروف عادية، قبل أن تدخل المريضة المعتدية في غيبوبة شككت فيها مصادر طبية في حديثها إلى «فلاش بريس»، مضيفة أن هذه الأخيرة لم تكن تعاني من أية مضاعفات صحية بحسب الكشف الذي أجراه عليه أكثر من طبيب، منهم الطبيبة الضحية، فيما يصر والد المريضة على أن ابنته حضرت إلى المستشفى وهي في حالة غيبوبة لم تستفق منها حتى كتابة هذه السطور.

    وخلال الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالخميسات، ودامت حوالي ساعة، ردا على وقفة تضامنية سابقة مع المريضة أمام باب المستشفى، رفع المحتجون شعارات تستنكر الاعتداءات والإهانات التي تطول الأطر الطبية بمختلف درجاتهم خلال أدائهم لواجبهم المهني، وطالبوا بتوفير الحماية لهم والضرب بيد من حديد على كل من يحاول المساس بكرامة رجال ونساء القطاع الصحي.

    إلى ذلك، أفاد مصدر مطلع أن نقابة الأطباء تنوي إصدار بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني على خلفية هذه القضية، إلى جانب مراسلتها كلا من وزير العدل والحريات ووزير الداخلية بشأن توفير الحماية لمنتسبي القطاع الصحي خلال مزاولتهم لعملهم، مع ضمان المتابعة القضائية العادلة لملفات الاعتداءات التي تطولهم ضمانا لحقوقهم وصونا لكرامتهم، متسائلين كيف تم السماح للمعتدية على الطبيبة بالضرب بمغادرة المستشفى من دون اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في مواجهتها، وهو ما اعتبروه تساهلا يشجع على اقتراف اعتداءات مماثلة في ظل غياب المتابعة القضائية عن هذه الأفعال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة