MGPAP_Top

ضبط طوابع مخزنية مزورة في حي القدس بالبيضاء

ضبط طوابع مخزنية مزورة في حي القدس بالبيضاء

يوسف أبو العدل

اكتشف موظفون بدار الضريبة بحي القدس، البرنوصي بالدار البيضاء، وجود 20 طابعا مخزنيا مزورا، وضعها مستخدم بإحدى الشركات، من أجل إتمام الإجراءات المتعلقة بالمؤسسة التي يشتغل بها، ما جعل رجال الحراسة والموظفين يدخلون على الخط لإيقاف صاحب «التنبرات» المزورة.

وتعود تفاصيل الحكاية إلى شك أحد الموظفين في المصلحة في طوابع من فئة عشرين درهما وضعها زبون يشتغل في مؤسسة للحسابات، من أجل ملفات تتطلب ذلك، قبل أن يتم إيقافه بداعي أنها مزورة، ومساءلته في موضوع «التنبرات»، والمكان الذي اقتناها منه.

هذا وتفاجأ الموقوف بالتهم المنسوبة إليه، مؤكدا لرجال الحراسة أنه اقتنى الطوابع من حارس سيارات في منطقة البرنوصي، قرب إحدى المقاطعات، وهي عادة يشتغل عليها عدد كبير من «الكَارديانات» الذين يعملون قرب المقاطعات والمؤسسات الحكومية، إذ يستغلون قربهم من هذه المؤسسات الحكومية لبيع الطوابع، خاصة في ظل عدم وجود محلات لهذا الغرض قرب هذه المؤسسات.

وقال مصدر مطلع لـ«فلاش بريس» إنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها توقيف عناصر بتهمة وضع طوابع مزورة لملفات متعلقة بالشركات أو أمورهم الشخصية، إذ عادة ما ينتهي الأمر إلى إخلاء سبيل صاحب الطوابع، وهو ما وقع في حالة الأخير بدار الضريبة في البرنوصي، وذلك بداعي اقتنائها من عند شخص غير معروف قرب مؤسسة حكومية، وهو الأمر الذي اشتكت منه العديد من المؤسسات والمقاطعات، سواء في الدر البيضاء أو خارجها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة