عائلة تفجر فضيحة تغيير مولودها بالمستشفى الجهوي الإدريسي بالقنيطرة

عائلة تفجر فضيحة تغيير مولودها بالمستشفى الجهوي الإدريسي بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

فتحت المصالح الولائية الأمنية بمدينة القنيطرة تحقيقا عاجلا بخصوص اتهامات أسرة للطاقم الطبي بقسم الولادة بمستشفى الإدريسي، بتغيير مولودها بعدما تم إخبارهم في البداية من طرف القابلة أنها رزقت برضيعة أنثى، إلا أنها فوجئت بعد ذلك بكون المولود ذكرا، ما أدخل الحيرة في نفسية أم ووالد الرضيع، وزاد في شكوكهما بعد تسليمهما وثيقة من طرف إدارة المستشفى تؤكد أن جنس المولود أنثى، الأمر الذي دفع الزوج إلى تقديم شكاية أمام المصالح الأمنية التي باشرت تحقيقاتها في الموضوع.

هذا وأكد (عبد الرحمان سميحات) القاطن بحي الوفاء بمدينة القنيطرة، أن زوجته (مونية البوحلي) من مواليد 1991 ولجت المستشفى مساء الجمعة الماضي بعدما اشتد عليها المخاض، حيث وضعت مولودها في ساعة متأخرة من الليل ولم يتم تعريفها على الجنين أثناء ولادتها إلا بعد دقائق معدودة، حيث أخبرتها القابلة أنها أنجبت طفلة وبعدها تراجعت لتقول إن رضيعها من جنس ذكر. والغريب في الأمر، يضيف الزوج، أنه في الصباح تسلم والد المولود شهادة (تحتفظ “الأخبار” بنسخة منها) تحمل رقم 7840 بتاريخ 18 يوليوز، بكون الزوجة (مونية البوحلي) أنجبت طفلة وزنها 3300 غرام على الساعة الرابعة فجرا، وهي الشهادة المختومة بطابع إدارة المستشفى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *