CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

عائلة جاخوج تكشف تفاصيل خطيرة في الصراع على تركة تقدر بالملايير

عائلة جاخوج تكشف تفاصيل خطيرة في الصراع على تركة تقدر بالملايير

كشفت عائلة لحسن جاخوخ، رجل الأعمال ومالك مجموعة درابور المعروفة، والذي توفي قبل أسابيع، تفاصيل جديدة في ملف النزاع حول الشركة بينها وبين عزيز مصطفى، الذي يقدم نفسه على أنه صديق لجاخوخ الأب والموصى له بجزء كبير من التركة.
وفي هذا الصدد أكد بدر جاخوخ، ابن لحسن جاخوخ، أنه هو من كان سببا في تعرف والده على عزيز مصطفى عن طريق ابن مصطفى المدعو عبد الهادي بوعمري، والذي كان صديقه أيام الدراسة في باريس، موضحا أن عزيز كان يلح على بدر جاخوخ في تنظيم لقاء مع والده وهو ما تم سنة 2009.
وأضاف بدر جاخوخ أنه منذ ذلك الوقت حاول عزيز استدراج والده بإيهامه بتوفره على علاقات نافذة في الدول الإفريقية ستساعد في تطيوير نشاط الشركة، قبل أن يسيطر على الشركة بالكامل سنة 2012، حسبه، ويقنع والده على الزج بابنه طارق في السجن.
إلى ذلك، أماط دفاع عائلة جاخوخ عن تفاصيل مثيرة في الملف عقب وفاة جاخوخ كاشفا تقديم شكاية ضد مصطفى بتهمة تزوير توقيع جاخوخ الأب في وثائق تحويل سيارات فارهة لملكيته، علما ان قيمة السيارات تقدر ب800 مليون سنتيم، موضحا أن جاخوخ الأبن لم يقم أبدا بمغادرة المستشفى بباريس طيلة سنة ومع ذلك تضمنت الوثائق توقيعه، كما يفيد الدفاع الذي ذكر ان النيابة العامة كانت قد بصدد الأمر باعتقال مصطفى عزيز قبل العدول عن ذلك بعد ورود تعليمات، حسب الدفاع.
وابرز دفاع العائلة معطيات تخص صراعا مع عزيز مصطفى لتسجيل اسم الرئيس المدير العام للشركة بعد رفض تسجيل اسم بدر جاخوخ.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة