عامل قلعة السراغنة يمنح رخص نقل لأقاربه وأعضاء أحزاب ونقابات

عامل قلعة السراغنة يمنح رخص نقل لأقاربه وأعضاء أحزاب ونقابات

مراكش: عزيز باطراح

أكدت مصادر عليمة لـ«الأخبار» أن عامل إقليم قلعة السراغنة منح مجموعة من رخص النقل المزدوج لبعض أقاربه ومحسوبين على أحزاب سياسية ونقابات بالإقليم، وكذا لأشخاص ميسورين هم في غنى عن مثل هذه الرخص.
وحصلت الجريدة على وثائق رسمية تؤكد استفادة بعض أقارب العامل محمد صبري، من رخص النقل المزدوج والتي تم التوقيع عليها خلال شهر يونيو من السنة الماضية، ما يطرح السؤال حول مشروعية وقانونية هذه الرخص، ومدى احترامها للمعايير المعمول بها، بحسب فاعلين بالمدينة.
واستنادا إلى مصادر من قلعة السراغنة، فإن العامل لم يكتف بمنح رخص النقل المزدوج لبعض أقاربه فقط، بل منح مجموعة من هذه الرخص لمحسوبين على أحزاب سياسية ونقابات بالإقليم، بالإضافة إلى تجار ورجال أعمال، مقابل حرمان مهنيين وجنود سابقين من معطوبي الحروب.
وتشير الوثائق التي (حصلت عليها «الأخبار»)، إلى أن مصالح عمالة إقليم قلعة السراغنة منحت خلال شهر يونيو الماضي رخصتين للنقل المزدوج لكل من كمال صبري وصلاح صبري، نجلي شقيق العامل، بالإضافة إلى أحد رجال الأعمال والذي يملك عددا من المقاهي والعقارات بالمدينة.
وأكد أكثر من مصدر بقلعة السراغنة للجريدة، أن العديد من حاملي الشهادات العاطلين بالإقليم سبق لهم أن تقدموا بطلبات لمصالح العمالة من أجل الحصول على رخص النقل المزدوج، إلا أن طلباتهم ظلت في الرفوف، كما هو شأن العديد من المهنيين الذين تقدموا بطلبات مماثلة في أكثر من مناسبة لكن طلباتهم ظلت تقابل بالرفض أو التسويف.
واتهم بعض العاطلين، في اتصالهم بـ«الأخبار»، مسؤولي العمالة بالاتجار في رخص النقل المزدوج عبر منحها لمقاولين ورجال أعمال هم في غنى عنها، في الوقت الذي تم حرمان المهنيين والمعطلين حاملي الشهادات الذين لا يتوفرون على أي دخل.
وبحسب مصادر من إقليم قلعة السراغنة، فإن بعض المحظوظين الحاصلين على رخص النقل المزدوج يعملون على بيعها للمهنيين مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 8 آلاف و100 ألف درهم، عبارة عن (حلاوة)، بالإضافة إلى مقابل شهري يصل إلى ألف درهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *