الرئيسية

عبد المولى يرفض فتح مقر للتعاضدية العامة للموظفين بسيدي سليمان

الاخبار

 

عبر العديد من الموظفين بسيدي سليمان، ممن استقت «الأخبار» آراءهم، عن غضبهم الشديد من السياسة التي ينهجها رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية عبد المولى عبد المومني، تجاه إقليم سيدي سليمان، حيث ظل، طيلة سنة كاملة، يماطل المرتفقين بخصوص توفير مقر دائم  للتعاضدية العامة، وتوفير اللوجيستيك والموارد البشرية اللازمة، من أجل تخفيف عناء التنقل عن مئات الموظفين والمتقاعدين، المنخرطين بالتعاضدية، بعدما اتخذ رئيس المجلس البلدي لسيدي سليمان المعزول، البرلماني محمد الحفياني، قرار إغلاق المكتب المؤقت المتواجد وسط المكاتب الجماعية، خاصة أن إدارة التعاضدية كانت تستفيد من خدمات موظف جماعي في وضعية رهن الإشارة، مثلما كانت تستفيد من خدمات الكهرباء والماء والهاتف الثابت، والأنترنيت واللوجيستيك، على نفقات المجلس البلدي.

وبحسب المصدر ذاته، فقد فشل رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، أيضا، في الاستمرار في استغلال مقر مؤقت بملحقة عمالة سيدي سليمان، المتواجدة في شارع المغرب العربي، بعدما لم يستجب عبد المولى لمطالب الموظف التابع للمجلس الإقليمي، والذي رفض الاشتغال في ظروف غير ملائمة، لاستقبال المرتفقين ومعالجة ملفاتهم، الأمر الذي كشف زيف الوعود التي قدمها رئيس التعاضدية للمسؤولين بسيدي سليمان، سنة 2015، بخصوص تجويد الخدمات وتقريبها من المنخرطين، حيث بات مقرا سيدي قاسم والقنيطرة أقرب نقطة لموظفي ومتقاعدي إقليم سيدي سليمان.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق