الرئيسيةالملف القانوني

عبد النباوي ينهي استغلال شبكات للمساطر المرجعية للابتزاز 

 حسن الخضراوي 

قطعت التعليمات التي وجهها محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، إلى الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتطوان، ووكلاء الملك بالمحاكم الابتدائية بشفشاون ووزان، بخصوص التعامل بحذر مع المساطر المرجعية وإيلائها الاهتمام الواجب من حيث التحري وتعميق البحث بالشكل الذي يمكن من بلوغ الحقيقة، وذلك بتنسيق مع مكاتب الضابطة القضائية واعطائها تعليمات للتدقيق في القرائن المقدمة والتحقيق في الروايات التي يقدمها المشتكون، (قطعت) الطريق أمام الشبكات الإجرامية للاتجار في المخدرات وتبييض الأموال، والتي تقوم باستغلال المساطر المرجعية من أجل تصفية الحسابات الشخصية، فضلا عن ممارسة الابتزاز وطلب مبالغ مالية لتفادي ذكر الأسماء أثناء التحقيقات أو تحرير رسائل مجهولة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن أقاليم تطوان ووزان وشفشاون.. تشهد العديد من الحالات المتعلقة بالابتزاز عن طريق استغلال المساطر المرجعية، حيث سبق أن أثار الموضوع اهتمام الحقوقيين والمحامين والعديد من السياسيين، بتعديل القانون ودراسة كيفية وقف المتابعات القضائية الناتجة عن شكايات كيدية، سيما بالمناطق النائية التي تشتهر بزراعة القنب الهندي والعمل بالقطاعات غير المهيكلة.

وكشف مصدر «الأخبار»، أن شبكات الاتجار في المخدرات وتبييض الأموال تعمل على ابتزاز بعض التجار ورجال الأعمال من خلال ذكر أسمائهم كمشاركين في الجرائم المرتكبة عند التحقيق لدى الضابطة القضائية وإنجاز محاضر الاستماع الرسمية، فضلا عن استغلال المساطر المرجعية لتصفية الحسابات الشخصية والإدلاء بمعلومات مغلوطة هدفها تحقيق الأجندات الشخصية والحصول على المال.

وأضاف المصدر نفسه، أن استغلال المساطر المرجعية والشكايات الكيدية لتصفية الحسابات الشخصية، رفع من أعداد المطلوبين للعدالة بمناطق شفشاون ووزان، وساهم في خلق أجواء من الاحتقان الاجتماعي، سيما وأن إثبات البراءة يتطلب سلك مجموعة من الإجراءات والتحقيقات التي يمكن أن تتم في حالة اعتقال وتستمر جلساتها لأسابيع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق