الرئيسيةالمدينة والناس

عزيزة جلال تعود بعد 33 سنة من الصمت وتغني مستنياك يا روحي

قالت الفنانة المغربية عزيزة جلال، في حوار لها بعد غياب دام 33 سنة بعد أن قررت الاعتزال، أنها كانت معجبة بصوت والدتها إلى درجة أنها كانت تتمنى لو تملك مثله. وكشفت المتحدثة في لقائها التلفزيوني الأول على قناة «ام بي سي» في برنامج «اللقاء من الصفر»، أن والدتها كانت تغني للفنانين فريد الأطرش، وعبد الحليم حافظ، وأم كلثوم، أمامها، فكان يعجبها صوتها، وترد عليها: «الله لو كان صوتي كصوتك أمي.. أريد الغناء مثلك بصوت جميل»، كما استغلت الفرصة لغناء أغنيتها الخالدة «مستنياك» بصوت قوي. وأضافت أنها أصيبت بحمى الأطفال مباشرة بعد ولادتها، الأمر الذي أثر في صحتها، خصوصا عينيها، إذ كانت حريصة على وضع النظارة إلى حين خضوعها لعملية جراحية على مستوى العين، مشيرة إلى أنها تعرضت للاستفزاز في صغر سنها من طرف بعض الأطفال الذين ترعرعت وسطهم بمدينة مكناس. وكانت عزيزة جلال قد أعلنت اعتزالها عن الغناء بعد زواجها برجل أعمال سعودي وتفرغها للحياة العائلية معه في مدينة الطائف، ورغم أنها لم تغن إلا عددا قليلا من الأغاني، إلا أنها اشتهرت كثيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق