عزيز أخنوش يُعدّ عرضا سياسيا جديدا للتجمع الوطني للأحرار

النعمان اليعلاوي

 

 

وعد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بتقديم حزبه لعرض سياسي جديد، وذلك خلال افتتاح أشغال المؤتمر الجهوي للحزب أول أمس (الأحد) بمدينة الراشيدية، وهو المؤتمر الجهوي الثالث في سلسلة المؤتمرات التي أطلقها الحزب، والتي قال أخنوش إنها «أتت من أجل الوقوف عن قرب على تطلعات أعضاء الحزب ورؤيتهم لمجالات اشتغال التجمع الوطني للأحرار في أفق صياغة عرض سياسي موجه للمواطنين»، مشددا على أهمية التواصل الميداني وتشجيع ثقافة الحوار داخل الحزب بين مناضليه في كافة مناطق المغرب، مبينا أن جهة درعة- تافيلالت لطالما كانت معقلا للتجمع الوطني للأحرار وقدمت الكثير للحزب، وسجل أن «المؤتمرات الجهوية تأتي تفاعلا مع النداء الملكي لتبني نموذج تنموي جديد يحقق ما يطمح إليه المغاربة».
وجدد أخنوش التأكيد على تركيز اهتمامات الحزب على قطاعات الصحة والتعليم والشغل من منطلق التأكيد على القرب من القضايا التي تهم المواطن بدرجة أولى، موضحا أن حل مشكل التشغيل مرتبط بتحسين جودة التكوين وتشجيع المبادرة الخاصة التي من شأنها خلق فرص الشغل والدفع بعجلة التنمية. وأكد أخنوش أن اشتغاله على قطاعات الصحة والتعليم والشغل يأتي من منطلق التأكيد على القرب من القضايا التي تهم المواطن بدرجة أولى، وأن حل مشكل التشغيل مرتبط بتحسين جودة التكوين وتشجيع المبادرة الخاصة التي من شأنها خلق فرص شغل ودفع عجلة التنمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.