GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

عزيز رباح يحول مرافق إدارية إلى سكن وظيفي وموظفون يشتكون من غياب مكاتب لتأدية مهامهم

عزيز رباح يحول مرافق إدارية إلى سكن وظيفي وموظفون يشتكون من غياب مكاتب لتأدية مهامهم

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار بريس» أن مرفقا إداريا تابعا لمصلحة الجبايات ببلدية القنيطرة بمنطقة الساكنية، والمحاذي لمفوضية الشرطة، تحول إلى سكن وظيفي بعدما أشر عزيز رباح، رئيس بلدية القنيطرة ووزير الطاقة والمعادن في حكومة سعد الدين العثماني، لمتقاعد تم إفراغه بحكم قضائي من مسكن كان يقطنه بالنادي النسوي لاستغلال حجرات كانت مكاتب إدارية.

ووصفت مصادر «الأخبار بريس» المقاربة الاجتماعية التي اتخذها رئيس بلدية القنيطرة بالغير القانونية في ظل قلة المرافق الإدارية ومكاتب الموظفين، والتي دفعت المجلس البلدي إلى كراء مقرات لاستيعابهم كلفت خزينة البلدية أموالا طائلة تدفعها بشكل شهري خلافا للشعار الذي رفعه عزيز رباح في ترشيد النفقات والحد من سوء تدبير المال العام. هذا في الوقت الذي كان من اللازم إصلاح بعض المكاتب لسد هذا الخصاص فيما لا زالت العديد من المرافق الإدارية فارغة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة