الدوليةالرئيسية

عشاء “باذخ” يطيح بوزير من منصبه

قدم وزير الانتقال البيئي الفرنسي فرانسوا دو روجي استقالته من الحكومة يوم الثلاثاء، بعدما تم الكشف عن تنظيمه “مآدب عشاء خاصة باذخة” عندما كان رئيساً للجمعية الوطنية.

وأثارت تقارير إعلامية استقصائية جدلا واسعا في فرنسا، بعدما كشفت عن حفلات بذخ للوزير وزوجته التي تعمل صحفية في مجلة لأخبار المشاهير، قالت إنها على حساب أموال دافعي الضرائب الفرنسيين.

وذكر موقع “ميديا بارت” الاستقصائي على الإنترنت أن دوروجي وزوجته، استضافا حفلات عشاء شديدة البذخ، أغلبها لأصدقاء، في مقر إقامتهما الرسمي بباريس، وذلك في الفترة التي تولى فيها دوروجي رئاسة البرلمان، من يونيو 2017 إلى أكتوبر 2018.

ونشر الموقع صورا لأطباق من الجمبري الضخمة وزجاجات من النبيذ الفاخر، التي يتخطى سعرها 500 يورو للزجاجة، في إحدى حفلات العشاء التي استضافها دوروجي، ما أثار الاستياء وأطلق دعوات له للاستقالة.

وصرح الوزير الفرنسي في بيان عبر صفحته على “فايسبوك” عقب تقديم استقالته أنه ضحية حملة “اعدام إعلامية” مشيرا إلى أنه تقدم بشكوى قضائية ضد موقع ” ميديابار”. واعتبر دو روجي أن الإجراءات المطلوب اتخاذها للدفاع عن نفسه لن تمكنه من الاستمرار بالقيام بالأعمال الوزارية المطلوبة منه.

وفي وقت سابق، حاول الوزير الفرنسي الدفاع عن نفسه معتبرا أن مآدب العشاء هذه كانت جزءاً من مهامه ونفى إقامة “أية سهرة باذخة”. لكن هذه الحجج لم تكن مقنعة وقد طالبه حزب “البيئة – الأخضر” الذي ينتمي اليه دو روجي بالاستقالة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق