عشرة أشهر حبسا لمتهم بانتحال صفة صحافي والنصب والاحتيال بتطوان

 

تطوان: حسن الخضراوي

 

 

أفادت مصادر متطابقة بأن المحكمة الابتدائية بتطوان، قضت، مساء أول أمس (الأربعاء)، بعشرة أشهر حبسا نافذا في حق شخص متهم بانتحال صفة صحافي، والنصب والاحتيال على مجموعة من رجال الأعمال، وضحايا يرغبون في قضاء أغراض إدارية، أو مصالح مختلفة بالمؤسسات العمومية.

وتضيف المصادر نفسها أنه سبق إلقاء القبض على المتهم خلال الأسابيع الماضية، بعد تحرير النيابة العامة المختصة لمذكرة بحث في حقه، نتيجة اتهامه باستغلال بعض الصور التي يأخذها بنية مبيتة إلى جانب المسؤولين في مناسبات عدة، من أجل إيهام الضحايا أن له علاقات خاصة بهم، لادعاء قدرته على أن يحل جميع المشاكل المستعصية بمختلف المؤسسات، مقابل مبالغ مالية يتم الاتفاق مسبقا عليها، حسب نوع الملف والطلب.

وكشفت المصادر ذاتها أن الرشاوى التي جمعها الصحافي «المزور» من ضحاياه، بلغت ملايين السنتيمات، حيث كان يرفع دائما من قيمة المبلغ المطلوب بادعاء أنه سيوزعه على مجموعة من المسؤولين بالمؤسسات، من أجل قضاء الأغراض وحل المشاكل المطروحة بسلاسة، فضلا عن افتخاره بعلاقته الخاصة مع سياسي مشهور بالمنطقة ينتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية.

وكانت الفرقة الولائية التابعة لقسم الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، قد باشرت التحقيق بتفصيل مع المتهم بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، من أجل كشف حيثيات وظروف التهم الموجهة إليه، فضلا عن الطرق التي كان يستعملها من أجل الإيقاع بضحاياه وإقناعهم بالتدخل لدى المسؤولين، من أجل حل المشاكل الإدارية والقضائية المستعصية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.