عشريني من العيون يخنق خليلته الأربعينية بواسطة قضيب حديدي حتى الموت ويحمل جثتها على كتفيه صوب الشارع

عشريني من العيون يخنق خليلته الأربعينية بواسطة قضيب حديدي حتى الموت ويحمل جثتها على كتفيه صوب الشارع

العيون: محمد أبطاش

خنق شاب عشريني من مدينة العيون، خليلته الأربعينية بواسطة قضيب حديدي حتى الموت، في حادثة تعتبر الأولى من نوعها، هزت المدينة خلال الأسبوع الماضي، وعن تفاصيل ما جرى كشفت مصادر أمنية “لفلاش بريس” أن الجاني البالغ من العمر 23، مهنته جباص، ويتحدر من منطقة مجاط ضواحي سيدي إفني، تجمعه علاقة غير شرعية بخليلته الأربعينية لأزيد من سنة، وهي تشتغل نادلة بإحدى المقاهي بالمدينة، بعد أن تخلت عنها أسرتها نظرا لإدمانها المسكرات وتناول المخدرات، وبعد أن تعرفت على الجاني اكتريا بيتا يتواعدان ويقضيان به ليالي حمراء، حتى جاءت الليلة الأخيرة من علاقتهما، حيث اقتنيا كما العادة مستلزمات سهرتهما الساخنة من خمور ومخدرات، وظلا يمارسان الجنس ويقارعان الخمر منذ الساعة الثانية عشرة زوالا حتى حدود الساعة الثامنة مساء، ولما نبه الجاني ضحيته إلى كونه بصدد التوقف للحظات، دخلت في صراخ هستيري، وظل هو يحاول دون جدوى إسكاتها وهما في حالة سكر طافح، وذلك مخافة افتضاح أمرهما في أوساط الجيران.

ولما نفد صبره اتجه نحو المطبخ ليستل عصا حديدية، فقام بخنقها حتى الموت عن غير قصد كما جاء على لسانه أمام المحققين، ليضع حدا لصراخها، ولما شعر بأن ليلتهما قد انتهت بإزهاق روح الضحية، انتظر حتى حلول وقت متأخر من الليل فحمل جثة خليلته، على كتفيه إلى الشارع الذي كان ساعتها خاليا ليضعها بالقرب من أحد المنازل بتجزئة 707.

ووفق بعض المعطيات المتوفرة فإن سيدة اكتشفت الجثة صبيحة اليوم الموالي فأخطرت المصالح الأمنية التي حلت بعين المكان ونقلتها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي، بينما اتجه الجاني صوب أحد أصدقائه وقص عليه تفاصيل الجريمة، وسلمه مبلغا ماليا ومفاتيح دراجته النارية ودعاه إلى تسليمهما لوالدته، ليتجه إلى أقرب مخفر للشرطة حيث سلم نفسه، لتتم إحالة ملفه على وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة بعد أن انتهت من تحرياتها، الذي يتابع فيه الجاني بتهمة القتل العمد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *