عصابة مدججة بالسيوف والسكاكين تحدث الرعب في نفوس سكان الحي الحسني ببرشيد

عصابة مدججة بالسيوف والسكاكين تحدث الرعب في نفوس سكان الحي الحسني ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

في حادث يعتبر الثاني من نوعه في اقل من 10 أيام بمدينة برشيد، أقدم عدد من الأشخاص المعروفين بسوابقهم القضائية، على إحداث حالة من الفوضى والرعب في نفوس سكان الحي الحسني بمدينة برشيد، وخاصة زنقة بيروت بلوك A بالحي نفسه، مدججين بالأسلحة البيضاء (سكاكين كبيرة وسيوف) وشرعوا في تكسير زجاج السيارات التي تعود لأفراد إحدى العائلات المنحدرة من مدينة طنجة والقنيطرة وسطات والذين كانوا في زيارة عائلية للمدينة من اجل تقديم العزاء لقريبهم، وأمام الصراخ الذي كان يعم الزقاق هرع أفراد الأسرة إلى الخارج ليجدوا أن سياراتهم تتعرض للتخريب من طرف المتهمين الذين كانوا في حالة غير طبيعية، ولم يتوقف الأمر عند تكسير وتخريب السيارات المتوقفة بل قام الجناة بمهاجمة عدد من الأشخاص حيث أصيب أربعة ضحايا بجروح وإصابات خطيرة تتوزع بين الرأس واليد وأنحاء من الجسم، إذ تطلبت نقلهم إلى المستشفى الإقليمي لبرشيد وبعد تقديم العلاجات الأولية لهم تم توجيه أحدهم إلى مستشفى الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء لخطورة إصابته، كما سلمت لهم شهادات طبية تحدد مدة العجز في ما بين 26 و30 يوما قابلة للتجديد.

من جهتهم استنكر السكان ما أسموه غياب الإجابة عن رقم النداء “19” الخاصة بقاعة المواصلات المحلية لدى الأمن الإقليمي لبرشيد، بحيث أكدوا في تصريحات متفرقة ل”الأخبار” أنهم اتصلوا اكثر من مرة بهذا الرقم لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل لكون الرقم ظل خارج الخدمة، ليضطروا في الأخير بعد نفاد صبرهم إرسال احد أفراد الأسرة إلى مصلحة المداومة لوضع شكاية في الموضوع، في وقت كان الجناة قد لاذوا بالفرار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة