عصابة هاجمت مستشفى ابن سينا بالرباط بالسيوف والمحكمة تدين أفرادها بأربعة أشهر فقط

عصابة هاجمت مستشفى ابن سينا بالرباط بالسيوف والمحكمة تدين أفرادها بأربعة أشهر فقط

منال البشيري (صحافية متدربة)
قضت المحكمة الابتدائية بالرباط بالحكم على العصابة التي هاجمت المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، بأربعة أشهر حبسا نافذا في حق الأضناء الأربعة، بتهمة الهجوم على المستشفى الجامعي ابن سينا من أجل تصفية الحسابات التي بينهم ما تسبب في خسائر مادية لأجهزة المستشفى. كما أدانت المحكمة بالحبس النافذ حارس الأمن الخاص بمستعجلات المستشفى الجامعي ابن سينا بعد اتهامه بالتسبب في خسائر مادية وتعريض أحد عناصر العصابة للضرب والجرح.
وتم إيقاف المتهمين الأربعة بمستعجلات مستشفى ابن سينا وهم في حالة سكر، بعد أن تبادلوا الضرب والجرح في ما بينهم داخل المستشفى، وأجريت معاينة عليهم من طرف ضابطة الشرطة القضائية حرر بشأنها محضر قانوني، بعد انتقالهم إلى عين المكان لمعاينة الوقائع، حيث أحدث الأضناء فوضى بالمستشفى وتسببوا في خسائر مادية بقسم المستعجلات. كما تبين أن الضنين الخامس الذي يعمل حارس أمن خاص بالمستشفى، قام بنزع أحد الكراسي من حامله الحديدي بالقوة وألحق خسائر مادية به كما تهجم على أحد أفراد العصابة حيث عرضه إلى ركلات برجله في جميع أنحاء جسمه بمساعدة الضنين الثاني الذي قام بنزع عصا وشطرها على نصفين ووقف أمام الغرفة متربصا للضنين الأول المصاب بالسلاح الأبيض.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة