أحزابالرئيسية

«عطيني نعطيك» بين «البام» و«البيجيدي» بعد تقديم لائحة ترشيحات موحدة

محمد اليوبي

بعد الجدل الذي أثارته عملية انتخاب حكيم بنشماش رئيسا لمجلس المستشارين، توحدت فرق المعارضة والأغلبية الحكومية، أول أمس الأربعاء، لتوزيع «غنيمة» المناصب داخل مكتب وهياكل المجلس، وهي المناصب التي توفر لأصحابها العديد من الامتيازات، من قبيل تعويضات شهرية إضافية بملبغ 7 آلاف درهم، والاستفادة من سيارات فخمة تحمل لوحة ترقيم حكومية، فضلا عن السفريات على متن درجة رجال الأعمال، والاستفادة من «بونات» المحروقات.

وعقد المجلس جلسة عمومية خصصت لانتخاب أعضاء المكتب ورؤساء اللجان البرلمانية الدائمة، اختفت خلالها الصراعات بين المعارضة والأغلبية، حيث تم تقديم لائحة ترشيحات موحدة تضم مستشارين برلمانيين من كل الأحزاب والنقابات الممثلة داخل المجلس، وتم التصويت عليها من طرف جميع الفرق البرلمانية، بمنطق «عطيني نعطيك»، حيث ضمت اللائحة مرشحين من أحزاب الأغلبية التي تضم العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، إلى جانب مرشحين من حزبي المعارضة، وهما الأصالة والمعاصرة والاستقلال. وتم خلال العملية تبادل التصويت بين هذه الأحزاب، حيث حصلت اللائحة على 64 صوتا من أصل 120 عضوا يتشكل منهم المجلس، فيما تم تسجيل غياب 52 برلمانيا عن الجلسة، أغلبهم من حزب رئيس المجلس، واحتساب أربع أوراق للتصويت على أنها ملغاة.

وهكذا جرى انتخاب المستشار عبد الصمد قيوح من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين، والمستشار عبد الإله الحلوطي من فريق العدالة والتنمية الخليفة الثاني، والمستشار حميد كوسكوس من الفريق الحركي الخليفة الثالث، والمستشار عبد القادر سلامة من فريق التجمع الوطني للأحرار الخليفة الرابع، والمستشار عبد الحميد الصويري من فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب الخليفة الخامس.

كما تم انتخاب المستشارين عبد الوهاب بلفقيه من الفريق الاشتراكي، والعربي المحرشي من فريق الأصالة والمعاصرة، وعز الدين زكري من فريق الاتحاد المغربي للشغل، محاسبين للمجلس، فيما جرى انتخاب المستشارين محمد عدال من الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، واحمد تويزي من فريق الأصالة والمعاصرة، واحمد الخريف من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أمناء المجلس.

وفي ما يتعلق برؤساء اللجان الدائمة بمجلس المستشارين، جرى انتخاب المستشار عبد السلام بلقشور من فريق الأصالة والمعاصرة رئيسا للجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، والمستشار أبو بكر عبيد من الفريق الاشتراكي رئيسا للجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية، والمستشار عبد العالي حامي الدين من فريق العدالة والتنمية رئيسا للجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية، والمستشار رحال المكاوي من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية رئيسا للجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمستشار محمد الرزمة من فريق التجمع الوطني للأحرار رئيسا للجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة، والمستشار أحمد شد من الفريق الحركي رئيسا للجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية.

كما جرى تشكيل رؤساء الفرق والمجموعة بمجلس المستشارين، وهم المستشار عبد العزيز بنعزوز رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة، والمستشار عبد السلام اللبار رئيسا لفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، والمستشار نبيل شيخي رئيسا لفريق العدالة والتنمية، والمستشار امبارك السباعي رئيسا للفريق الحركي، والمستشار محمد البكوري رئيسا لفريق التجمع الوطني للأحرار، والمستشار محمد علمي رئيسا للفريق الاشتراكي، والمستشار عبد الإله حفظي رئيسا لفريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمستشارة أمال العمري رئيسة لفريق الاتحاد المغربي للشغل، والمستشار إدريس الراضي رئيسا للفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، والمستشار المبارك الصادي منسقا لمجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، فيما فقد حزب التقدم والاشتراكية مجموعته البرلمانية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق