آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

عقوبات حبسية قاسية تنتظر مروجي “البارود” وألعاب “عاشوراء” النارية

عقوبات حبسية قاسية تنتظر مروجي “البارود” وألعاب “عاشوراء” النارية

محمد اليوبي

شرعت لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب، في دراسة مشروع قانون يتعلق بتنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني والشهب الاصطناعية الترفيهية والمعدات التي تحتوي على مواد نارية. ويتضمن القانون المذكور عقوبات جنائية قاسية تصل إلى خمس سنوات سجنا، في حالة حيازة دون مبرر قانوني لمواد أولية أو مواد متفجرة أو شهب اصطناعية ترفيهية، من قبيل “البارود” الذي يستعمل في احتفالات الفروسية والألعاب النارية التي يكثر عليها الإقبال بمناسبة احتفالات “عاشوراء”.

وحسب وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، فإن مشروع القانون جاء بهدف مواكبة التطور الاقتصادي والتكنولوجي الذي تعرفه مجالات صنع ونقل وتخزين واستعمال المواد المتفجرة، مشيرة إلى الأهمية القصوى التي تكتسيها المتفجرات ذات الاستعمال المدني بالنسبة إلى عدد من القطاعات الاستراتيجية، خاصة قطاعي الطاقة والمعادن وكذا مختلف أشغال البنيات التحتية، كما يهدف إلى اتخاذ جميع الاحترازات المفروضة للتحكم في المخاطر المرتبطة بهذه المواد والوقاية منها تجنبا لكل حادث انفجار أو الحد من المخلفات المترتبة في حالة وقوعه وكذا الأخطار المترتبة على الاستعمالات غير القانونية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة