الرئيسية

علاقة العثماني ببنكيران تصل الباب المسدود

الأخبار

 

 

 

وصلت العلاقة بين سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وسلفه عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إلى الباب المسدود والقطيعة شبه النهائية.

مصادر مطلعة كشفت أن العثماني تجاهل السلام على بنكيران في أكثر من خمس مناسبات خلال الجلسة الثانية لمؤتمر حركة التوحيد والاصلاح التي عقدت صباح أول أمس السبت.

ذات  المصادر ذكرت أن العثماني الذي كان مرفوقا بحراسه الأمنيين تحاشى السلام على غريمه الذي كان يجلس في الصف الأمامي من المدرج الذي تجري فيه أشغال المؤتمر بمدرسة الزراعة والبيطرة.

ووفق المصادر نفسها فقد بدا واضحا أن العلاقة بين الرجلين أصبحت متوترة للغاية حيث يتجنبان بعضهما البعض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق