عمال شركة صيانة القصور السعودية بطنجة وفاس يوجهون نداءات استغاثة إلى ورثة العاهل السعودي

عمال شركة صيانة القصور السعودية بطنجة وفاس يوجهون نداءات استغاثة إلى ورثة العاهل السعودي

طنجة: محمد أبطاش
وجه عمال شركة “سعودي أوجيه” المكلفة بصيانة قصور العاهل السعودي لكل من طنجة وفاس، نداء استغاثة إلى ورثة الملك فهد بن عبد العزيز عن طريق ممثلهم بالمغرب، وذلك في رسالة استعطاف جديدة طالبوا فيها بالبت في ملفاتهم المتعلقة بصرف تعويضاتهم التي توقفت لزهاء ثمانية أشهر بدون سبب وجيه، على حد تعبيرهم، وشدد المستخدمون الذين يفوق عددهم 150 شخصا على أنه تم توقيف كل التعاملات المالية من طرف الشركة الوصية على صيانة القصور، حيث تفاجأ الجميع بغياب مديرها العام إلى جانب مصالح الموارد البشرية التي توجهت إلى خارج التراب الوطني، مما يهددهم بالتشرد بالرغم من أن أغلبهم يعمل في ظروف مزرية، على حد قولهم، على اعتبار انقطاع الأجرة واستمرارهم في العمل داخل هذه القصور.
وأوضح المستخدمون أن هذه الرسائل التي وجهت إلى الورثة يرجح أنها لم تصل إليهم، بسبب غياب أي رد للكشف عن مصيرهم بعد أن بدأت الديون تحاصرهم، بالإضافة إلى الحجوزات البنكية، حيث أضحت رسائل البنوك تتقاطر عليهم لمطالبتها بأداء ما بذمتهم من ديون، مقابل عدم الحجز على المنازل وكذا ملفات التعاقدات التي تجمعهم مع هذه البنوك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة