آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

عمدة آسفي لم يقدم أي مشروع في دورة فبراير واعتبر تغيير اسم ملعب إنجازا كبيرا

عمدة آسفي لم يقدم أي مشروع في دورة فبراير واعتبر تغيير اسم ملعب إنجازا كبيرا

الـمَهْـدِي الـكَرَّاوِي

خلت الجلسة الأولى من دورة فبراير لمجلس آسفي من أية مشاريع تنموية للمدينة، كما تجنب عمدة آسفي، عبد الجليل لبداوي، عن حزب العدالة والتنمية، برمجة الإشكالات الحقيقية التي تعيق تقدم المدينة، خاصة في ما يخص الإنارة العمومية والنقل الحضري، وتدبير قطاع النظافة والباعة المتجولين والبناء العشوائي، واحتلال الملك العمومي، والتشغيل.

وخلق العمدة عبد الجليل لبداوي الحدث بعدما أدرج ضمن جدول أعمال الجلسة الأولى من دورة فبراير، نقطة تغيير اسم ملعب «النخيلة»، واعتبرها إنجازا للمدينة، كما قام نوابه بالتسويق الإعلامي لهذا الإنجاز عبر صفحاتهم في موقع «فايسبوك». وفي المقابل، لم يقدم مجلس آسفي الذي يسيره حزب العدالة والتنمية، أية نقط تجيب عن مشاكل المدينة وانتظارات السكان، خاصة في ما يتعلق بالقضايا المستعجلة، ومن بينها تأهيل الأحياء ناقصة التجهيز، والتأخر الكبير الذي تعرفه العديد من المشاريع المهيكلة التي أطلقها الملك منذ آخر زيارة له خلال سنة 2013.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة