GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

عمدة آسفي يخفي 300 منصب شغل والاستقلال يهدد بمغادرة الأغلبية

عمدة آسفي يخفي 300 منصب شغل والاستقلال يهدد بمغادرة الأغلبية

الـمَهْـدي الـكـرَّاوي

كشفت معطيات دقيقة من قسم الميزانية أن مجلس مدينة آسفي، الذي يسيره حزب العدالة والتنمية، يرفض بعد 8 أشهر من انتخابه الإعلان عن توظيفات جديدة، حيث تشير كل الأرقام الرسمية إلى أن عدد مناصب الشغل الجديدة داخل بلدية آسفي تفوق 300 منصب، وأن العمدة عبد الجليل لبداوي يرفض حتى الآن الإفراج عنها والإعلان عن المباراة في وجه شباب المدينة وجمعيات المعطلين.

وتشير جميع البيانات الرسمية إلى أن مجلس مدينة آسفي لم يجر أي توظيف خلال الولاية الجماعية السابقة على عهد الرئيس محمد كاريم، باستثناء التوظيفات التي تمت بالتراضي بين جميع مكونات المجلس لصالح شركة «سيطا البيضاء» للنظافة، والتي وظف فيها صهر العمدة الحالي والكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية، عبد الجليل لبداوي، وهو ما جعل مناصب الشغل المحدثة بفعل ميزانية التسيير تتراكم خلال 6 سنوات لتصل الآن إلى أزيد من 300 منصب شغل من مختلف الدرجات والتخصصات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة