TM_Top-banner_970x250

عمدة آسفي يقيم مرحاضا للشيخات أمام مآثر مصنفة وساحة مولاي يوسف تغرق في النفايات

عمدة آسفي يقيم مرحاضا للشيخات أمام مآثر مصنفة وساحة مولاي يوسف تغرق في النفايات

الـمَهْـدي الـكًــرَّاوي

رخص عبد الجليل لبداوي، عمدة آسفي عن حزب العدالة والتنمية، للاحتلال المؤقت لساحة مولاي يوسف على يسار باب الجديد بالسور البرتغالي المصنف في عداد الآثار الوطنية بظهير 3 يوليوز 1923، لإقامة مرحاض متنقل خاص بالشيخات المشاركات في مهرجان العيطة الذي تحتضنه مدينة آسفي، نهاية الأسبوع الجاري.

وأثار تثبيت مرحاض متنقل خاص بالشيخات والفرق الشعبية بجانب السور البرتغالي موجة غضب لدى ساكنة المدينة وفعالياتها الثقافية، وعرض العمدة لبداوي لموجة من السخرية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، خاصة وأن مدينة آسفي لا تتوفر على مراحيض عمومية، ويفتقر المدار السياحي لباب الشعبة وتل الخزف والسور البرتغالي إلى مراحيض عمومية خاصة بالزوار والسياح.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة