GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

عمدة الرباط يتبرع على نوابه ورؤساء المقاطعات بالمحروقات بأثر رجعي بعد تسلمهم للسيارات

عمدة الرباط يتبرع على نوابه ورؤساء المقاطعات بالمحروقات بأثر رجعي بعد تسلمهم للسيارات

كريم أمزيان

مباشرة بعدما سلمهم السيارات الـ 14 الجديدة، التي وصلت يوم الاثنين الماضي، إلى مرأب بلدية الرباط، الواقع بشارع الفضيلة بالقامرة، وضع محمد الصديقي، رئيس مجلس مدينة العاصمة، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، أول أمس (الأربعاء)، في أيدي نوابه ورؤساء المقاطعات الأربع، مفاتيح السيارات وأذونات التزود بالوقود والمحروقات، بأثر رجعي من شهر يناير الماضي، في الوقت الذي تسود حالة احتقال قصوى في صفوف الكتاب العامين ورؤساء المصالح والموظفين، بعدما وعدهم بالاستفادة هم كذلك من سيارات ودراجات نارية.

وكشفت مصادر مطلعة أن نواب العمدة الصديقي العشرة توصلوا بأذونات التزود بالوقود والمحروقات، بما قيمته ستة آلاف درهم للواحد، أي بتعويض 1500 درهم للشهر، بما قيمته 100 درهم لليوم، وهو ما أثار انتباه عدد من المستشارين في مجلس مدينة العاصمة، الذين اعتبروا ذلك «عيباً ولا يعبر عن منطق التقشف والتدبير والتسيير المعقلن لمالية مجلس المدينة التي تعاني أزمة منذ أشهر»، خصوصاً باستفادة البعض بشكل مكرر، أمثال عبد الرحيم لقرع، رئيس مقاطعة اليوسفية، الذي سيستفيد من سيارتين، الأولى بهذه الصفة وهي من نوع «داسيا لوكان»، والثانية من نوع «بوجو 301»، بصفته نائباً لرئيس مجلس المدينة، فضلاً عن استفادته من 20 وصلا للتزود بالوقود والمحروقات، شهرياً بقيمة 100 للواحدة، فضلا عن تلك التي خصصها له مجلس المدينة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة