عمدة الرباط يعفي العلبة السوداء لمجلس العاصمة ورؤوس كبيرة تنتظر دورها

عمدة الرباط يعفي العلبة السوداء لمجلس العاصمة ورؤوس كبيرة تنتظر دورها

كريم أمزيان

في خطوة مفاجئة أعفى محمد صديقي، رئيس مجلس مدينة الرباط، كاتبته الخاصة، بعد حوالي عامين من انتخابه، دون أن يقدم لها أي تبرير مقنع. وفي الوقت الذي أفادت مصادر مطلعة بأن شكوكا راودته بدعمها الجمعيات التي رفع أمامها الراية البيضاء، وفشل في عقد لقاءين معها، بعدما لم ترق لبعض رؤساء الجمعيات وأعضائها الطريقة التي يدبّر بها ملفات الجمعيات فقرروا الاحتجاج ضده، قبل أن تنضم باقي الجمعيات، ما تسبب في نسفها، أورد مصدر مطلع أن رؤوسا أخرى تنتظر دورها، منها التي استمرت لمدة طويلة في قسم التعمير والبناء.

وقبل ذلك، كان عمدة الرباط قد أصدر مباشرة بعد انتخابه بوجمعة الدرعي، الكاتب العام السابق للمجلس، وفوض مهام الكتابة العامة لجمال الدين اليمني رئيس قسم الشؤون الاقتصادية بالنيابة، بعد يوم واحد من اجتماع عقده نائبه علال القدوري، المنتمي إلى حزب الحركة الشعبية مع الشركات المكلفة بتدبير النظافة في الرباط، ليربط بين الإعفاء والاجتماع، الذي يبرر به قراره، ويؤكد أنه حضر فيه الكاتب العام، بعدما جرى عقده دون إخباره. في حين أن القدوري، بحسب مصادر «الأخبار بريس»، هو من دعا إلى الاجتماع الذي ترأسه بتفويض منه، من خلال دعوات وقعها بنفسه، وحضره بعد بدايته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة