عمدة مراكش يحاول إعدام 11 سقاية تاريخية ومصلحة الآثار توقف عملية تخريب تراث يزيد عن 3 قرون

عمدة مراكش يحاول إعدام 11 سقاية تاريخية ومصلحة الآثار توقف عملية تخريب تراث يزيد عن 3 قرون

مراكش: عزيز باطراح

علمت “الأخبار” من مصادر مطلعة أن عمدة مراكش أبرم صفقة مع إحدى المقاولات من أجل إعادة إصلاح وترميم 11 سقاية تاريخية بمجموعة من الأحياء العتيقة لمراكش، قبل أن تتدخل مصلحة الآثار التابعة لوزارة الثقافة وتوقف عملية التخريب التي كانت ستطول تراثا معماريا تزيد عن ثلاثة قرون.

وبحسب المصادر ذاتها فإن جهل مسؤولي المجلس الجماعي بالقيمة الحضارية والتاريخية لبعض السقايات جعله يعطي الضوء الأخضر للمقاولة التي فازت بصفقة إعادة ترميم هذه السقايات من أجل إعادة ترميمها، وهي العملية التي تمت بشكل عشوائي ودون دراسة مسبقة للطبيعة المعمارية والهندسية لهذه السقايات، حيث:” تم التعامل معها كما لو كانت بنايات عادية وجب هدم ما تداعى منها للسقوط وإعادة بنائه بشكل عشوائي” يقول مصدر مسؤول بالمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بمراكش في تصريحه للجريدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة