أخبار المدن

عناصر الحموشي تفكك عصابة للاتجار في الكوكايين والهيروين بتطوان

تطوان: حسن الخضراوي

 

قالت مصادر متطابقة، إن الفرقة الولائية التابعة لقسم الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، تمكنت، زوال أول أمس (الخميس)، في حملة أمنية واسعة بالحزام الغابوي المسمى «بينيا»، من وضع حد لنشاط عصابة إجرامية كانت تقوم بترويج المخدرات القوية (الكوكايين والهرويين)، مستغلة وعورة التضاريس الجبلية بالمنطقة، وإمكانية الفرار والاختباء قبل وصول الدوريات الأمنية المكثفة إلى عين المكان.

وتضيف المصادر نفسها أن العصابة، التي تم إلقاء القبض عليها، تتكون من ستة أفراد يشكلون جميعهم موضوع مذكرات بحث قضائية بتهم تتعلق بترويج المخدرات القوية، فضلا عن الضرب والجرح والسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض. ويتعلق الأمر بالملقب «ولد عايشة» موضوع تسع مذكرات بحث، والملقب «البييخو» موضوع خمس مذكرات بحث، فضلا عن الملقب بـ«فزاكة» موضوع ثلاث مذكرات بحث، إلى جانب ثلاثة مساعدين آخرين.

وقامت الفرقة الولائية بتفتيش جميع أفراد العصابة، حيث عثرت بحوزتهم على أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، وهواتف نقالة من مختلف الأنواع، ليتم وضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، من أجل إخضاعهم للتحقيق.

وباشرت الضابطة القضائية التحقيق مع الموقوفين من أجل كشف حيثيات وظروف التهم الموجهة إليهم بالاتجار في المخدرات القوية، وتكوين عصابة إجرامية والضرب والجرح، إلى جانب إخضاع الهواتف النقالة المحجوزة للخبرة التقنية من طرف مصالح الشرطة العلمية، واستغلال النتائج المحصل عليها لفائدة البحث والتحقيق في الملف.

وتأتي عملية تفكيك عصابة الاتجار في المخدرات القوية في إطار استراتيجية الإدارة العامة للأمن الوطني في محاربة الجريمة، والحملات الأمنية النوعية التي تباشرها مصالح ولاية أمن تطوان، لمحاربة جميع مظاهر الجريمة والجنوح، خصوصا منها ما يتعلق بتجفيف منابع الاتجار في المخدرات بجميع أنواعها، مع ضمان الأمن العام والسير العادي للحياة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق