MGPAP_Top

عودة الاحتقان إلى أقسام مستشفى سانية الرمل الجهوي بتطوان

عودة الاحتقان إلى أقسام مستشفى سانية الرمل الجهوي بتطوان

تطوان: حسن الخضراوي

كشفت مصادر خاصة لموقع “الأخبار”، من داخل المستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان، أن بعض أقسام المستشفى أصيبت بشلل تام، ولا يمكن التكهن بالمدة الزمنية التي ستستمر عليها الحالة الناتجة عن غياب عدد من التجهيزات الضرورية ونفاد مادة (السيروم) التي تعتبر أساسية بالمستعجلات و المركب الجراحي لإجراء العمليات وإسعاف المرضى في حالة خطر.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الخصاص المهول في المستلزمات الطبية الضرورية ومادة (السيروم)، خلق حالة من الاحتقان الشديد وتذمرا واسعا من طرف المواطنين الذين تساءلوا عن جدوى تصريحات المسؤولين في حكومة بنكيران حول إصلاح هذا القطاع الحساس، في حين أن مستشفى جهويا يغطي مساحة شاسعة دون توفره على أبسط ظروف العلاج وإنقاذ الجرحى والمرضى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة