غاضبون يحتجزون أبطال فيلم نورالدين الخماري ويخربون سيارته

غاضبون يحتجزون أبطال فيلم نورالدين الخماري ويخربون سيارته

عاش أخيرا، الطاقم الفني والتقني لفيلم «بورن اووت» لمخرجه نور الدين الخماري أثناء تصوير بعض مشاهد الفيلم بكريان العنق بالدار البيضاء لحظات عصيبة كادت تتطور فيها الأمور إلى الأسوأ. وفي هذا السياق كشف مصدر مطلع لـ «الأخبار» أن بعض الشباب بهذا الكريان احتجزوا تحت التهديد بالسلاح الأبيض في وقت متأخر من الليل طاقم الفيلم بأكمله ومعهم نور الدين الخماري لمدة ساعة من الزمن، مما أصاب بعض الفنانين والعاملين بالهلع والخوف، خاصة الممثلتين السعدية لديب وراوية. وذكر مصدر الجريدة أن هؤلاء الشباب احتجزوا طاقم الفيلم احتجاجا على حرمانهم من مستحقاتهم بعد أن شاركوا ك»كومبارس» في تصوير بعض مشاهد هذا العمل، إلى أن استجاب الخماري لمطالبهم.
ولم تقف الأمور عند هذا الحد فقد ذكر نفس المصدر أن شباب الكاريان هاجموا سيارة الخماري وعمدوا إلى تمزيق إطاراتها المطاطية. واستغرب مصدر «الأخبار» كيف أن الخماري لم يستعن برجال الأمن عند وقوع هذا الحادث، وفضل تسوية المشكل عبر توزيع مبالغ مالية على الغاضبين تراوحت بين 200 و300 درهم. هذا ويصر المخرج نور الدين الخماري على أن تكون الدار البيضاء محور أعماله ضمن ثلاثيته البيضاوية: «كازانيغرا» و»زيرو» وأخيرا «بورن اوت» (إنهاك)، الشريط الذي ضمن تمويلا وطنيا ودوليا (15 مليون درهم من المركز السينمائي المغربي و5،4 ملايين درهم من شركة أنفليكس الدولية، بالإضافة إلى تمويل منتجين من إيطاليا والنرويج). ويشارك في بطولة الفيلم كل من أنس الباز، السعدية لديب، زهور السليماني، محمد الخياري، كريم السعيدي وراوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة