غرفة جرائم الأموال توزع 14 سنة سجنا على متهمين باختلاس المال العام والبرلمانية الرميد دافعت عنهم

غرفة جرائم الأموال توزع 14 سنة سجنا على متهمين باختلاس المال العام والبرلمانية الرميد دافعت عنهم

محمد اليوبي

أصدرت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، يوم الاثنين الماضي، أحكامها في ملف اختلاس وتبديد أموال عمومية تبلغ قيمتها 3 ملايير سنتيم من تعاونية الأرز «سكاري» المتواجدة بسيدي علال التازي.

وقضت المحكمة في حق مصطفى البرماكي، الموظف ببلدية القنيطرة، بأربع سنوات حبسا نافذا، وحكمت بالبراءة على زوجته نجاة نايت علي، الموظفة بالبلدية نفسها، وبـ 10 سنوات سجنا نافذا في حق المهدي العسيوي، المفوض القضائي الذي شارك في بيع ممتلكات التعاونية وتبديد المحجوزات عن طريق التدليس والتزوير.

وتوبع المتهمون الثلاثة الذين دافعت عنهم البرلمانية والمحامية رقية الرميد، أخت وزير العدل والحريات، من طرف النيابة العامة بارتكاب جناية اختلاس وتبديد أموال عامة وخاصة وتبديد محجوز، والمشاركة في تزوير محرر رسمي واستعماله والمشاركة في عرقلة حرية المزاد العلني بإقصاء المنافسين وتحديد المزايدة عن طريق التواطؤ، وتزوير محرر عرفي واستعماله في مواجهة المتهم مصطفى البرماكي، المتابع في حالة اعتقال، وتزوير محرر رسمي واستعماله وعرقلة حرية المزاد بإقصاء المنافسين وتحديد المزايدة عن طريق التواطؤ في مواجهة المفوض القضائي المهدي العسيوي، الذي توبع في حالة سراح مع استمرار وضعه تحت المراقبة القضائية، وجناية اختلاس وتبديد أموال عامة وخاصة وتبديد محجوز في مواجهة زوجة المتهم الأول، المتابعة في حالة سراح مؤقت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *