آخر الأخبار

غرق فتاة بالنادي الترفيهي لوزارة العدل يفضح اختلالات بالجملة تعتريه

غرق فتاة بالنادي الترفيهي لوزارة العدل يفضح اختلالات بالجملة تعتريه

ثم إنقاذ فتاة من الموت غرقا في المسبح التابع للنادي الترفيهي والاجتماعي الخاص بوزارة العدل والحريات بعدما انتبه بعض الأشخاص المجاورين لها للأمر، وبعد استفسار الفتاة حول معلوماتها الشخصية اكتشف انها غير منخرطة في النادي وقالت أنها قدمت مبلغ 50 درهنا لمستخدم بالنادي رفضت ذكر اسمه بغرض تسهيل ولوجها للمسبح.

ويعيش النادي الترفيهي التابع لوزارة العدل بالرباط فوضى واضحة في التسيير بعد مرور قرابة على تعيين مديره الجديد من طرف وزير العدل والحريات، دون إجراء مباراة لانتقاء بعد استقدامه من أصغر ناد للوزارة بإفران لتسيير أكبر ناد للعدل بالعاصمة وبعد تزكيته من طرف مستشار الوزير الذي ينتمي للمنطقة نفسها (مكناس)، والذي بالمناسبة يلقي معاملة تفضيلية من طرف المدير الجديد كلما قدم للنادي هو وعائلته.

وقد عرف النادي أيضا تراجعات واضحة في جل خدماته بشهادة منخرطيه خصوصا في مرفق مدرسة الطفل بنسبة كبيرة بسبب غياب الدعم المخصص لها وعدم أداء أجور الأطر المكلفة بالتأطير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة